القوات الحكومية تستعيد السيطرة على الفليحة وأجزاء من اللجمة بمأرب

ديبريفر
2022-01-16 | منذ 4 شهر

مدينة مأرب

مأرب (ديبريفر)عززت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الأحد مكاسبها الميدانية في جبهات القتال الجنوبية لمحافظة مأرب إثر معارك عنيفة مع جماعة أنصار الله (الحوثيين).

وذكرت مصادر ميدانية أن القوات الحكومية واصلت تقدمها الميداني ونجحت خلال الساعات القليلة الماضية في السيطرة على جبل الفليحة المحاذي لمعسكر "أم ريش"، كما استعادت مواقع مهمة في منطقة "اللجمة" عقب مواجهات مستمرة منذ ليل السبت.

وأوضحت المصادر أن  القوات الحكومية ومقاتلي المقاومة الشعبية شنوا منتصف الليلة الماضية، هجوماً مباغتا على مواقع الحوثيين في منطقتي "اللجمة" و"الفليحة" إلى الجنوب والجنوب الشرقي من جبل البلق الاستراتيجي، الذي تدور في محيطه معارك محتدمة منذ أسابيع.

ويأتي هدا الهجوم في إطار مساعي القوات الحكومية القوات الحكومية إلى الالتفاف وإحكام الحصار على الحوثيين المتمركزين في جبل البلق الشرقي الاستراتيجي المطل على البوابة الجنوبية لمدينة مأرب، وفقا للمصادر ذاتها.

وكانت جماعة الحوثي قد تمكنت منتصف ديسمبر الماضي من السيطرة على جبل البلق الشرقي بعد مواجهات ضارية سقط فيها المئات من القتلى في صفوف الطرفين، بينهم رئيس العمليات الحربية في القوات الحكومية اللواء ناصر الذيباني.

 وبالتزامن، شن الطيران الحربي التابع للتحالف العربي الذي تقوده السعودية سلسلة مكثفة من الغارات الجوية ضد مواقع للحوثيين في مأرب.

وذكر بيان رسمي للتحالف  إن مقاتلاته نفذت 45 عملية استهداف ضد الحوثيين في مناطق متفرقة من محافظة مأرب خلال الـ 24 ساعة الماضية، ما أسفر عن مقتل 220 مسلحا وتدمير17 آلية عسكرية تابعة لهم.

وأضاف في بيان مقتضب نشرته وكالة واس على تويتر، أن المقاتلات نفذت أيضاً(19) عملية استهداف في البيضاء، دمرت(13) آلية عسكرية، وقضت على أكثر من(60) من المسلحين الحوثيين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet