إدانات عربية ودولية لهجمات الحوثيين على أبو ظبي

ديبريفر
2022-01-18 | منذ 4 شهر

الهجمات استهدفت مطار أبو ظبي ومنطقة مصفح

عواصم (ديبريفر) - توالت ردود الفعل العربية والدولية، على هجمات جماعة أنصار الله (الحوثيين)، التي استهدفت عدداً من المناطق في إمارة أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وأسفرت عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين.
ويوم الإثنين أعلنت جماعة الحوثيين استهداف مطاري دبي وأبو ظبي، ومصفاة النفط في المصفح ومنشآت "حساسة" في الإمارات بـ5 صواريخ باليستية، وعدد "كبير" من الطائرات المسيرة، في عملية أسمتها "إعصار اليمن" رداً على تصعيد التحالف العربي بقيادة السعودية، متوعدة بـ" توسيع بنك الأهداف ليشمل مواقع ومنشآت أكثر أهمية الفترة المقبلة".
السعودية
أدانت الخارجية السعودية في بيان "بأشد وأقسى العبارات، الهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف مطار أبو ظبي الدولي".
وأكدت المملكة "وقوفها التام مع دولة الإمارات الشقيقة أمام كل ما يهدد أمنها واستقرارها"، ورأت أن هذا التطور "يعيد التأكيد على خطورة هذه الجماعة الإرهابية وتهديدها للأمن والسلام والاستقرار بالمنطقة والعالم" حسب البيان.
الكويت
أدانت الخارجية الكويتية في بيان "العدوان الإرهابي الجبان الذي استهدف المناطق المدنية في دولة الإمارات"، واعتبرت أن استمرار مثل تلك الهجمات "يؤكد خطورة سلوك هذه المليشيات". كما أكدت وقوفها إلى جانب الإمارات وتأييدها في كل ما تتخذه من خطوات للحفاظ على أمنها.
قطر
أعربت دولة قطر عن "إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف مطار أبو ظبي الدولي"، وأكدت وزارة الخارجية، في بيان، أنها تعتبر "استهداف المنشآت المدنية والمرافق الحيوية عملا إرهابيا ينافي كل الأعراف والقوانين الدولية".
البحرين
قالت الخارجية البحرينية، في بيان، إنها تدين بشدة قيام جماعة الحوثيين "الإرهابية بإطلاق عدد من الطائرات المسيّرة المفخخة على منشآت مدنية حيوية في أبو ظبي".
سلطنة عمان
أعربت الخارجية العمانية، في بيان، عن تضامن السلطنة مع دولة الإمارات وتأييدها فيما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها، كما أكدت استنكارها للهجوم على العاصمة الإماراتية وعلى موقف السلطنة "الثابت في رفض العنف واستهداف المدنيين".
اليمن
فيما اعتبرت الخارجية اليمنية، في بيان، "إطلاق الحوثيين المسيّرات تصعيدا غير مسبوق واعتداء إرهابيا ممنهجا".
من جانب آخر، أدان المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا ما وصفه بالاعتداء الإرهابي الغادر، وقال في بيان أصدره المتحدث باسمه إن الهجوم يؤكد من جديد أن جماعة الحوثيين "المدعومة إيرانيا أضحت مصدر تهديد للمنطقة عموماً".
لبنان
أعرب رئيس الوزراء نجيب ميقاتي عن إدانته لهذا التصعيد، وقال في بيان لرئاسة الوزراء "كل تضامننا مع دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيسا وشعبا، ضد هذا التعدي السافر الذي يندرج في سياق تهديد الأمن والاستقرار في الإمارات وضمن مخطط يهدف إلى البلبلة وتوجيه رسائل دموية".
كما أدان رئيس "تيار المستقبل" سعد الحريري، "هذا العدوان"، مطالبا "بوقفة عربية تحمي الخليج وأمنه وشعبه وتوقف التمدد الإيراني في دولنا ومجتمعاتنا".
 من جهته، قال رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع إن ما يقوم به الحوثيون يندرج في سياق "البلطجة الموصوفة والرامية إلى دفع الدول العربية للتراجع عن موقفها الداعم للشرعية اليمنية والشرعيات في مختلف الدول المستهدفة".
الأردن
أدانت الخارجية الأردنية "بأشد العبارات إطلاق الحوثيين طائرات مسيرة مفخخة باتجاه دولة الإمارات"، وأكد الناطق باسم الوزارة في بيان "تضامن ووقوف المملكة المطلق إلى جانب الأشقاء في دولة الإمارات… وأن أمنها جزء لا يتجزأ من أمن المملكة".
مصر
أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري اتصالا هاتفيا بنظيره الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد "للاطمئنان حول ما تردد عن انفجار 3 صهاريج نقل محروقات بترولية ووقوع حريق قرب مطار أبو ظبي"، وفق بيان للخارجية المصرية.
وأكد شكري تضامن مصر مع الإمارات وإدانتها "لأي عمل إرهابي" تقترفه جماعة الحوثيين "لاستهداف أمن واستقرار وسلامة دولة الإمارات".
العراق
وأدانت الخارجية العراقية، في بيان، الاستهداف مؤكدة "الوقوف ضد أي اعتداء ورفض التصعيد في المنطقة، فإننا نجدد الدعوة إلى حل الأزمات بالطرق السلمية ومن خلال المفاوضات وبين جميع الأطراف المعنية، لإحلال الأمن والاستقرار في المنطقة".
 الجزائر
أدانت الجزائر "بأشد العبارات الهجمات التي استهدفت منطقة مصفح ومطار أبو ظبي الدولي"، وأعربت في بيان لوزارة الخارجية عن تضامنها وتعاطفها مع دولة الإمارات.
وجددت "رفضها المطلق لكل الأعمال التي من شأنها تقويض الأمن والاستقرار في هذا البلد الشقيق وفي المنطقة"، كما دعت لتجنب التصعيد وتغليب لغة الحكمة والحوار، حسب البيان.
المغرب
قالت الخارجية المغربية، في بيان، إن المملكة، "ملكا وحكومة وشعبا"، تدين بشدة "الهجوم الآثم الذي شنته جماعة الحوثيين ومن يدعمهم على كل من منطقة المصفح ومطار أبو ظبي".
تونس
و قالت وزارة الشؤون الخارجية التونسية، في بيان إنها "تدين ذلك الهجوم"، مؤكدة "تضامنها التام مع الإمارات، ورفضها المطلق لكلّ الاعتداءات التي تستهدف أمنها وسيادتها".
 السودان
وفي السودان، قالت الخارجية في بيان، إنها "تدين بأشد العبارات عملية الاعتداء الإرهابي"، مؤكدة وقوف بلادها مع الإمارات "ضد كل تهديد يستهدف أمنها".
موريتانيا
ووصفت خارجية موريتانيا، في بيان، الاستهداف بأنه "إرهابي"، مؤكدة "وقوفها مع الإمارات أمام كل ما يهدد أمنها واستقرارها".
 منظمة التعاون الإسلامي
رأى الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي عبد الله الطاير أن "جرأة الحوثي" في استهداف العمق الخليجي نتيجة لتخاذل الجوار ومجلس الأمن الدولي الذي قال إنه شجّع الجماعة على المزيد من الاعتداءات التي تعرض أمن المنطقة للخطر.
الولايات المتحدة
أعرب مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان عن إدانته الشديدة للهجوم الذي وصفه بالإرهابي على أبو ظبي، وقال إن واشنطن ستتعاون مع الإماراتيين ومع شركائها الدوليين لمحاسبة الحوثيين.
الأمم المتحدة
أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الهجوم على أبو ظبي، ودعا كافة الأطراف إلى "التحلي بأقصى قدر من ضبط النفس" وفق ما أعلنه المتحدث باسمه.
وأضاف المتحدث ستيفان دوجاريك أن غوتيريش طلب من الحوثيين "منع أي تصعيد في سياق توترات متزايدة بالمنطقة" مذكرا بأن "الاعتداءات ضد مدنيين أو بنى تحتية مدنية محظورة بموجب القانون الإنساني الدولي".
وفي وقت سابق، أكدت شرطة أبوظبي في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية (وام) "اندلاع حريق صباح اليوم مما أدى إلى انفجار في عدد 3 صهاريج نقل محروقات بترولية في منطقة مصفح، بالقرب من خزانات أدنوك. كما وقع حادث حريق بسيط في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي". 
وأضاف البيان: "تشير التحقيقات الأولية إلى رصد أجسام طائرة صغيرة يحتمل أن تكون لطائرات بدون طيار ’درون’ وقعتا في المنطقتين قد تكونان تسببتا في الانفجار والحريق".
وتابع: "باشرت السلطات المختصة تحقيقا موسعا حول سبب الحريق والظروف المحيطة به، كما لا توجد أضرار تذكر نتجت عن الحادثين".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet