مسؤولة أممية تزور صعدة لتقصي حقيقة هجوم مروع طال سجنها الاحتياطي

ديبريفر
2022-02-03 | منذ 4 شهر

صعدة (ديبريفر) كشفت وسائل اعلام تابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) عن زيارة مفاجئة لمسؤولة أممية الى محافظة صعدة اليمنية حيث المعقل الرئيس للجماعة المدعومة إيرانيا، شمالي البلاد.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية سبأ بنسختها في صنعاء، أن مديرة مكتب المبعوث الأممي الخاص الى اليمن "روكسانيا بازرجان"، وصلت الأربعاء الى صعدة في زيارة تهدف الى الإطلاع على حقيقة الهجوم الجوي الذي تعرض له السجن الاحتياطي بالمحافظة في الحادي والعشرين من يناير المنصرم.

وأوضحت أن مديرة مكتب المبعوث الأممي هانز جروندبرغ، قامت فور وصولها بزيارة موقع الهجوم كما زارت أيضا هيئة المستشفى الجمهوري العام بصعدة للاطلاع على أحوال الجرحى الذين يتلقون العلاج فيه جراء اصابتهم في القصف واستمعت الى شهادات البعض منهم.

ونقلت الوكالة عن بازرجان تأكيدها علىسعي الأمم المتحدة بالتنسيق مع المنظمات المعنية واللجنة الدولية للصليب الاحمر ومنظمة اطباء بلا حدود  الى اتخاذ اجراءات لمنع تكرار اي هجمات من هذا النوع.

وتعرض مركز للإحتجاز تديره جماعة الحوثي بمحافظة صعدة في 21 يناير 2022 لقصف مروع منسوب للتحالف العربي بقيادة السعودية، ما أسفر عن سقوط 80 قتيلا وإصابة 200 أخرين، وفق إحصائية لمنظمة أطباء بلا حدود.

ولاحقاً، اعترف التحالف بتنفيذ هجمات جوية على أهداف في صعدة لكنه ذكر في بيان رسمي الأسبوع الماضي، ان الموقع المستهدف هو مقر لقوات الامن الخاصة، وليس سجنا احتياطيا.

كما أكد التحالف في البيان أنه لم يتم اخطاره بأي طلب لادراج الموقع المذكور ضمن قوائم عدم الاستهداف، متعهداً في السياق بفتح تحقيق عاجل وشفاف في تلك الادعاءات واعلان نتائجها للرأي العام قريبا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet