صحيفة : الولايات المتحدة توسع مشاركتها في حرب اليمن

ديبريفر
2022-02-13 | منذ 9 شهر

موسكو (ديبريفر) - قالت صحيفة "إكسبرت رو"، الروسية، إن الولايات المتحدة الأمريكية تعمل على توسيع مشاركتها في حرب اليمن وتقترب أكثر من أن تصبح مشاركا كاملا في هذا الصراع، المستمر منذ العام 2015، والذي أودى بحياة آلاف المدنيين.
وأشارت الصحيفة في مقال كتبه سيرغي مانوكوف بعنوان "الولايات المتحدة تستعد لحرب جديدة في الشرق الأوسط"، إلى زيارة قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي، فيلق مشاة البحرية في الإمارات الأسبوع الماضي، وتعهده بتكثيف الدعم لأبوظبي في حرب الإمارات مع الحوثيين في اليمن.
ولفتت إلى إرسال البنتاغون المدمرة كول إلى الخليج العربي للقيام بدوريات في "مياه الإمارات الإقليمية"، وكذا إرسال سرب من مقاتلات F-22في أعقاب الهجوم الصاروخي الأخير، ومساعدة واشنطن لأبوظبي في إسقاط صواريخ الحوثيين في أواخر يناير.
وجاء في المقال، "يصف البنتاغون التعاون مع الإمارات بالدفاعي، لكنه في الوقت نفسه ينسى أن يضيف أن الحوثيين لم يكونوا ليطلقوا صواريخهم على الإمارات أبدا لو لم تشن حربا في اليمن منذ 2015".
وذكر الكاتب أن الحكومة اليمنية حققت مؤخرا، بدعم من الرياض وأبو ظبي، سلسلة انتصارات على الحوثيين. وعلى الرغم من ذلك، ومن مشاركة القوات السعودية والإماراتية المباشرة في الأعمال القتالية، فلا يزال من السابق لأوانه الحديث عن النصر النهائي للتحالف في حرب السنوات السبع.
وأضاف "وعد الجنرال ماكنزي بمساعدة أبو ظبي على تعلم كيفية ضرب طائرات الحوثيين المسيّرة في اليمن قبل إطلاقها. ولكن، يبدو أنهم في البيت الأبيض نسوا بسرعة هزيمتهم وهروبهم من أفغانستان".
وتابع مانوكوف "يصعب العثور على تفسير آخر لتورط الولايات المتحدة المتزايد في الحرب في اليمن".
وتحدث عن موافقة إدارة بايدن من فترة قريبة على بيع مروحيات هوك وصواريخ ثاد وباتريوت المضادة للصواريخ إلى أبو ظبي مقابل 65 مليون دولار، بالإضافة إلى بيع أبيب نظام الدفاع الصاروخي "القبة الحديدية" لأبو ظبي، وتبلغ قيمة كل بطارية 50 مليون دولار.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet