الحوثيون يؤكدون أن أزمة الوقود بمناطق سيطرتهم هي الأسوأ منذ 2015

ديبريفر
2022-03-03 | منذ 3 شهر

صنعاء (ديبريفر) - أعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، يوم الأربعاء، أن المناطق الخاضعة لسيطرتها في اليمن، تعاني من أزمة وقود هي الأسوأ منذ بدء الحرب في العام 2015.
وارتفعت أسعار المشتقات النفطية بشكل غير مسبوق هذا الأسبوع في كافة المدن اليمنية وخاصة الخاضعة لسيطرة الحوثيين إذ بلغ سعر غالون البنزين 20 لتراً في السوق السوداء 40 ألف ريال يمني وهو ما انعكس على أسعار أجور النقل وكافة المواد الغذائية والمياه والكهرباء التجارية. 
وقال المتحدث باسم شركة النفط الخاضعة للجماعة، عصام المتوكل، إن "اليمن يشهد أزمة مشتقات نفطية هي الأسوأ منذ بدء العدوان والحصار قبل سبع سنوات"، بحسب قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين .
وأضاف أن " امتداد طوابير سيارات المواطنين أمام محطات الوقود لتعبئة البنزين يصل لأكثر من 3 كيلو مترات في مختلف المحافظات".
وتابع أن "شركة النفط مستعدة للقضاء على أزمة المحروقات شريطة السماح بعبور ناقلات النفط عبر ميناء الحديدة " غربي البلاد.
وفي وقت سابق الأربعاء، اتهمت شركة النفط اليمنية في صنعاء، التحالف العربي بقيادة السعودية، بمنع سفينة بنزين إسعافية من الدخول إلى ميناء الحديدة واقتيادها قسراً إلى قبالة سواحل جيزان .
وذكرت أن التحالف يحتجز حالياً، أربع سفن نفطية بحمولة إجمالية 116,386 طناً من الوقود ولفترات متفاوتة وصلت في أقصاها إلى أكثر من شهرين .
وباستمرار يتهم الحوثيون كلا من التحالف العربي والحكومة اليمنية باحتجاز سفن النفط ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.
وتشترط الحكومة أن يتم إيداع كافة إيرادات السفن الداخلة إلى الميناء في حساب مصرفي لا يخضع لسيطرة الجماعة واستخدامها في تسليم رواتب الموظفين في عموم اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet