غروندبرغ لمجلس الأمن: النهج العسكري يُعقد جهود التسوية السياسية باليمن

ديبريفر
2022-03-16 | منذ 2 شهر

نيويورك (ديبريفر) أكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص الى اليمن هانز غروندبرغ على الحاجة الملحة لحوار سياسي جاد وبناء من أجل التوصل الى حل سلمي للأزمة اليمنية.

وقال غرندبرغ في إحاطة جديدة الثلاثاء، أمام مجلس الأمن الدولي، إن النهج العسكري تسبب في تعقّيد الجهود الدبلوماسية الساعية لدعم التسوية السياسية وصولا إلى حل مستدام في اليمن، الغارق بالحرب والمهدد بأسوأ أزمة انسانية على مستوى العالم في التاريخ الحديث.

وأوضح أن" اليمنيين حرموا من القدرة على الحياة بسلام لأعوام عديدة، حيث لم تسفر سنوات القتال إلا عن تدمير المؤسسات والاقتصاد والنسيج الاجتماعي والبيئة في ⁧‫البلد‬⁩".

وأضاف: "طبقًا لمنظمة اليونيسيف، قُتِل وشٌوِه ما لا يقل عن 47 طفلاً وطفلة في اليمن خلال أول شهرين من العام الجاري، وعلى مدار الأعوام السبعة الماضية، تم التحقق من سقوط 10,200 طفلاً وطفلة بين جرحى وقتلى، ومن المرجح أن يكون الرقم الحقيقي أعلى بكثير.

وأشار الوسيط الأممي إلى انخفاض قيمة الريال اليمني بنسبة 20% في مقابل الدولار منذ شهر يناير الماضي، ما عمق من الانقسام في الاقتصاد الوطني، كما اشتدت صعوبة الوصول إلى الوقود في جميع أنحاء ⁧‫اليمن‬⁩.

ولفت إلى القيود التي تسببت بها الحرب على حرية الحركة وعبر حواجز التفتيش عوضا عن الحصار الحوثي القاسي المفروض على مدينة تعز اليمنية.

معتبراً أن إغلاق مطار صنعاء يعوق الكثير من المدنيين  عن السفر إلى الخارج، كما أن القتال المستمر وانتشار نقاط التفتيش وإغلاق الطرق الرئيسية يعيق حرية الحركة داخل البلاد، خاصة في ‎تعز.

وطالب غروندبرغ بعدم تحويل الموانئ اليمنية إلى مناطق عسكرية.

وأعرب المبعوث الدولي عن أمله أن يجلب مؤتمر المانحين المقرر انعقاده في 16 مارس الجاري الأمل والإغاثة للشعب اليمني الذي هو في أمس الحاجة إليها، ونوه إلى الحاجة الملحة لوقف العنف وتقديم الإغاثة لليمنيين.

وأكد مبعوث الأمم المتحدة أنه يعكف على بحث الخيارات مع الأطراف اليمنية بخصوص إجراءات عاجلة لخفض التصعيد العسكري التي من شأنها تقليل العنف، وتخفيف أزمة الوقود وتحسين حرية الحركة.

 وحول المشاورات التي يجريها في عمّان، قال إنها تذكر بأن السلام ممكن، مشيرا إلى الحاجة لمتابعة الحلول التي لن تنهي الحرب في اليمن فحسب بل تبني أسس حقيقية لسلام مستدام.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet