أمريكا تشكو الرسوم الجمركية الروسية إلى منظمة التجارة العالمية

جنيف ( ديبريفر)
2018-08-30 | منذ 2 سنة

هل تنجح موسكو في إيقاف واشنطن عند حدها؟

تتجه الولايات المتحدة الأمريكية ، إلى تقدم بشكوى إلى منظمة التجارة العالمية ، ضد روسيا بشأن الرسوم المفروضة على استيراد عدد من السلع الأمريكية.

وقالت منظمة التجارة العالمية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة أرسلت طلبا إلى المنظمة لإجراء مشاورات مع روسيا حول الرسوم الجمركية المفروضة على عدد من السلع الأمريكية إلى موسكو .

ويعد  طلب المشاورات هو أولى خطوات تقديم شكوى إلى المنظمة.

وتشير الولايات المتحدة إلى أن روسيا لا تفرض رسوما على نفس السلع من الدول الأخرى الأعضاء في منظمة التجارة العالمية.

وفرضت روسيا في 5 أغسطس الجاري رسوما على عدد من السلع المستوردة من الولايات المتحدة كرد على الرسوم التي فرضتها الولايات المتحدة في وقت سابق على الصلب والألومنيوم ، على وقع حرب تجارية عالمية.

وتنسحب الرسوم الروسية الجديدة على المنتجات الأمريكية التي لها بديل روسي، وتتراوح هذه الرسوم بين 25 و40 في المائة.

وقال وزير التنمية الاقتصادية الروسي مكسيم أوريشكين لوكالة "نوفوستي" الروسية حينها : "الإجراءات الروسية الجديدة تطال منتجات أمريكية يتم إنتاج ما يوازيها في روسيا، وفي مقدمتها معدات شق الطرق، وآليات الحفر والتنقيب عن النفط والغاز، ومعدات تجهيز المعادن، والألياف البصرية".

وتهدف الرسوم الجديدة إلى تعويض خسائر روسيا الناجمة عن الرسوم الأمريكية، إذ قدرت موسكو في مايو الماضي حجم الخسائر من هذه الرسوم بنحو 537.6 مليون دولار سنويا.

وقبل فرض موسكو رسومها الإضافية، أعلنت بكين فرض رسوما جمركية على واردات أمريكية بقيمة 34 مليار دولار، كرد وذلك فور دخول رسوم أمريكية جديدة على منتجات صينية حيز التنفيذ .

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية في 15 يونيو الماضي، أنها قررت فرض رسوم جمركية إضافية على السلع المستوردة من الصين، التي يبلغ حجمها 50 مليار دولار سنويا.

وتقدمت موسكو في مطلع يوليو الماضي بطلب إلى «منظمة التجارة العالمية» ضد الرسوم الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات الألومنيوم والصلب.

وفرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب رسوماً جمركية إضافية  في مارس الماضي بلغت 25 في المائة على واردات الصلب و10 في المائة على واردات الألومنيوم ضد بعض الدول ، قبل أن يقرر إعفاء بعض الحلفاء منها بشكل مؤقت .. وبرر ترامب  ذلك بمخاوف تتعلق بالأمن القومي، وأنها من خارج اختصاص منظمة التجارة العالمية.

وردت دول الاتحاد الأوروبي بالمثل على تلك الإجراءات . وقال وزير الاقتصاد الروسي مكسيم اورشكين إن روسيا قدمت طلباً لإجراء مشاورات مع الولايات المتحدة، في خطوة أولى تلزم لحل القضايا المتعلقة بالنزاعات التجارية الدولية بين أعضاء المنظمة.

يذكر أن شكوى النزاع الروسية تعد السابعة التي يبدأ عضو بمنظمة التجارة العالمية ضد رسوم الصلب والألومنيوم الأمريكية، وذلك في أعقاب الشكاوى التي قدمت من كل من الصين والنرويج والمكسيك وكندا والإتحاد الأوروبي والهند، وهي الشكاوى التي تبدأ وفق لوائح منظمة التجارة بطلب المشاورات رسميا لإعطاء الفرصة للأطراف لمناقشة موضوع النزاع وإيجاد حل مرض دون المضي قدما في التقاضي وبعد مرور 60 يوما إذا فشلت المشاورات في حل النزاع يجوز لأصحاب الشكوى طلب الحكم من قبل لجنة تحكيم ضمن آلية تسوية النزاعات بالمنظمة العالمية.

وتصاعدت حدة الخلافات التجارية والاقتصادية بين الولايات المتحدة وروسيا والصين والهند وتركيا وكندا وعدد كبير من دول العالم منذ تولي الرئيس دونالد ترامب منصبه مطلع العام الماضي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet