الرزامي: مبادرة الجولة الأولى من مفاوضات فتح الطرق لا تزال قائمة

ديبريفر
2022-06-04 | منذ 2 شهر

عمّان (ديبريفر) - أكد يحيى الرزامي رئيس فريق جماعة أنصار الله (الحوثيين) المفاوض في مشاورات عمّان حول ملف رفع الحصار المفروض عن مدينة تعز وفتح المعابر الرئيسية فيها، أن المشاركة في الجولة الثانية من النقاشات تأتي استمرارا للنقاشات السابقة وتنفيذا لمخرجات الجولة الأولى.

وقال الرزامي، إن "المبادرة التي تم إطلاقها خلال الجولة الاولى من النقاشات لا تزال قائمة وهي تساعد على فتح العديد من الطرق في تعز وغيرها من المحافظات"، في رسالة لا تعطي كثيراً من التفاؤل بشأن إمكانية التوصل الى أرضية مشتركة لحلحلة هذا الملف.

وأعتبر القيادي الحوثي أن تمديد الهدنة فرصة يجب استغلالها من قبل ماوصفهم بـ "الطرف الآخر" (الحكومة المعترف بها دوليا) لإبداء حسن النوايا وتنفيذ ما تعثر من بنودها خلال الفترة الماضية، حد تعبيره.

وكان الفريق الحوثي المفاوض قد وصل في وقت سابق اليوم السبت، الى العاصمة الأردنية عمّان قادماً من مسقط لبدء جولة جديدة من المفاوضات مع وفد الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا حول رفع الحصار المفروض على مدينة تعز وفتح الطرقات الرئيسية المغلقة فيها.

ويأتي وصول الوفد الحوثي غداة اتهامات الفريق الحكومي له بعرقلة انطلاق الجولة الثانية من المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة في العاصمة عمّان بموجب اتفاق الهدنة المعلنة مطلع ابريل الماضي والتي اتفق الطرفان الخميس على تمديدها شهرين إضافيين.

والأسبوع الماضي، أعلنت الأمم المتحدة إختتام جولة أولية من المفاوضات التي استضافتها مدينة عمّان الأردنية بين الطرفين حول فتح الطرقات الرئيسية المغلقة بمدينة تعز الواقعة في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد،دون إحراز تقدم جوهري.

وتعيش مدينة تعز التي يقطنها مئات الآلاف من البشر تحت وطأة حصار خانق يفرضه عليها الحوثيون الذين يسيطرون على مداخلها الشرقية والغربية والشمالية،ما تسبب في معاناة المواطنين الذين يضطرون الى عبور مسالك وعرة وطويلة من أجل التنقل بين وسط المدينة وضواحيها تستغرق ساعات طويلة فضلا عن المخاطر المحدقة جراء وعورة تلك الطرق.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet