أزيفيدو: تهديدات ترامب بالإنسحاب من منظمة التجارة العالمية لاتعكس مخاوف جديدة

جنيف - ديبريفر
2018-09-01 | منذ 2 سنة

روبرتو أزيفيدو المدير العام لمنظمة التجارة العالمية

Story in English: https://debriefer.net/news-2983.html

صرح روبرتو أزيفيدو المدير العام لمنظمة التجارة العالمية، الجمعة، أن تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشان احتمال الانسحاب من المنظمة تنسجم مع ما قالته الولايات المتحدة سابقا ولا تعكس مخاوف جديدة.

ونقلت وكالة "رويترز" عن أزيفيدو قوله : ”لا هلع... مخاوف الولايات المتحدة بشأن مجالات في منظمة التجارة العالمية يتطلعون إلى تحسينها ليست جديدة. وأظن أن ما قاله (ترامب) بالأمس ينسجم مع ما عبروا عنه من قبل“.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد هدد ، الخميس ، بانسحاب بلاده من منظمة التجارة العالمية إذا لم تحسن من أداءها.

وقال ترامب في مقابلة مع وكالة "بلومبرج" للأنباء الاقتصادية "إذا لم يطوروا أداءهم، فالولايات المتحدة ستتسحب من منظمة التجارة العالمية". وذلك في خطوة يراها مراقبون غربيون إنها قد تقوض أحد أسس النظام الحديث للتجارة العالمية الذي كان للولايات المتحدة دور رئيسي في إيجاده.

وأعتبر ترامب أن منظمة التجارة العالمية تتعامل على مدى سنوات عديدة بشكل "سيئ للغاية" مع الولايات المتحدة، وأن المنظمة بحاجة إلى "التغيير".

وسبق أن هدد الرئيس ترامب، في مطلع يوليو الماضي، بتحرك ضد منظمة التجارة العالمية بعد أن ذكرت تقارير أنه يريد الانسحاب من المنظمة المعنية بتنظيم التجارة العالمية.

واشتكى ترامب مراراً من أن الولايات المتحدة تلقى معاملة غير عادلة في منظمة التجارة العالمية وانتقد المنظمة بشدة لسماحها بحدوث هذا.

وأبلغ ترامب الصحفيين في البيت الأبيض حينها قائلا "منظمة التجارة العالمية عاملت الولايات المتحدة بشكل سيء للغاية وآمل أن يغيروا أساليبهم. لقد ظلوا يعاملوننا بشكل سيء جداً لسنوات كثيرة ولهذا السبب نحن في ضرر كبير مع منظمة التجارة العالمية".

وفرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب رسوماً جمركية إضافية في مارس الماضي بلغت 25 في المائة على واردات الصلب و10 في المائة على واردات الألومنيوم ضد بعض الدول، قبل أن يقرر إعفاء بعض الحلفاء منها بشكل مؤقت، وبرر ذلك بمخاوف تتعلق بالأمن القومي، وأنها من خارج اختصاص "منظمة التجارة العالمية"، وردت دول الاتحاد الأوروبي بالمثل على تلك الإجراءات.

وعلق أزيفيدو حينها بقوله " إن المنظمة معنية تماما بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بفرض رسوم على واردات الولايات المتحدة من الصلب والألومنيوم من مختلف دول العالم"، مبينا أن قرار الرئيس الأمريكي ينطوي على تصعيد حقيقي، وأي حرب تجارية ليست في صالح أحد، وستراقب منظمة التجارة العالمية الموقف عن كثب.

وتصاعدت حدة الخلافات التجارية والاقتصادية بين الولايات المتحدة وروسيا والصين والهند وتركيا وكندا وعدد كبير من دول العالم منذ تولي الرئيس دونالد ترامب منصبه مطلع العام الماضي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet