مسؤول يمني يطالب الأمم المتحدة بمشاريع مستدامة للنازحين

ديبريفر
2022-06-17 | منذ 5 شهر

الحديدة (ديبريفر) - طالب مسؤول في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، يوم الخميس، الأمم المتحدة بتنفيذ مشاريع مستدامة للنازحين جراء الحرب الدائرة في البلاد منذ أكثر من 7 سنوات.
جاء ذلك خلال لقاء محافظ الحديدة الحسن طاهر، نائب منسق الشئون الإنسانية للأمم المتحدة باليمن دييجو زوريا، ومدراء مكاتب المنظمات الدولية في عدن.
ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن، ناقش طاهر مع المسؤول الأممي الاحتياجات الأساسية والأوضاع الإنسانية بالمناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة في المحافظة، مشيراً إلى استمرار توافد النازحين إلى تلك المناطق.
وأكد محافظ الحديدة "أهمية زيارة وفد منظمات الأمم المتحدة للاطلاع على معاناة أبناء الحديدة عن قرب".
ودعا إلى "العمل على إنشاء مشاريع مستدامة يستفيد منها النازحون والمواطنون، مطالباً بوقفة جادة من المنظمات الأممية لتنفيذ ذلك" بحسب المصدر نفسه.
من جانبه أشار المسؤول ألأممي، إلى أن هدف الزيارة الاطلاع على حجم المعاناة ومعرفة الاحتياجات الملحة والرفع بها للشركاء الدوليين للإسهام في تنفيذها خلال المرحلة القادمة.
وفي يناير الماضي أعلنت الأمم المتحدة، ارتفاع عدد النازحين جراء صراع في اليمن إلى 4 ملايين و200 ألف شخص.
ومنذ أكثر من 7 سنوات، يعاني اليمن حربا مستمرة بين الحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده السعودية، وجماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران، والتي تسيطر على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.
وأودت الحرب، حتى نهاية 2021، بحياة 377 ألف شخص، وكبدت اقتصاد اليمن خسائر بـ126 مليار دولار، وبات معظم سكانه البالغ عددهم قرابة 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات، في إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية والاقتصادية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet