توسع رقعة الاحتجاجات ضد تردي الأوضاع في اليمن نحو محافظة جديدة

ديبريفر
2022-06-24 | منذ 3 شهر

المكلا (ديبريفر) - توسعت رقعة الاحتجاجات الشعبية في اليمن، الخميس لتمتد نحو محافظة جديدة، هي الثانية بعد العاصمة المؤقتة عدن التي تشهد منذ أيام احتجاجات مستمرة ضد تردي الوضع الاقتصادي وانهيار الخدمات.

وذكرت مصادر محلية، أن المئات من المحتجين خرجوا مساء يوم الخميس في تظاهرات غاضبة بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت منددين بسوء الوضع الاقتصادي والمعيشي، في ظل ارتفاع الاسعار وانهيار العملة المحلية، وكذا تراجع مستوى الخدمات الاساسية وفي مقدمتها الكهرباء التي تشهد انقطاعات طويلة وسط صيف ملتهب تعيشيه المدينة الواقعة شرقي البلاد.

وقال شهود عيان أن المحتجين أضرموا النيران في الإطارات وقطعوا عدد من الشوارع الرئيسية بالأحجار والبراميل الفارغة ما تسبب في اعاقة حركة السير.

وتعيش مدينة عدن المعلنة عاصمة مؤقتة لليمن منذ عدة ايام احتجاجات مستمرة ومتصاعدة، ما يشكل ضغطا كبيرا على الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا ومجلس القيادة الرئاسي المشكل حديثا بموجب مشاورات الرياض الأخيرة في مارس الماضي.

وكان رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي قد تعهد الليلة الماضية بالعمل على معالجة الاختلالات القائمة على المستوى الاقتصادي والخدماتي.

وقال العليمي في تغريدات على حسابه الشخصي بمنصة تويتر، إنه يتفهم مطالب المحتجين، لكنه طلب مهلة لبعض الوقت من أجل معالجة الأوضاع.

ووجد المجلس الرئاسي - الذي تشكل في السابع من ابريل الفائت بموجب اعلان رئاسي من الرئيس السابق عبدربه منصور هادي - نفسه في مواجهة تحديات كبيرة على المستويات السياسية والعسكرية والأمنية، غير ان الملف الاقتصادي يمثل التحدي الأكبر حالياً أمام ضغط كبير للشارع بعدما وصلت الأوضاع الى درجة لا تطاق نتيجة تضخم الأسعار وانعدام القدرة الشرائية للمواطنين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet