مسؤول رفيع بالقوات الحكومية: السلام في اليمن لن يتحقق الا بالخيار العسكري

ديبريفر
2022-08-01 | منذ 2 أسبوع

مأرب (ديبريفر) - أكد مسؤول رفيع في وزارة الدفاع التابعة للحكومة المعترف بها دوليا، جاهزية القوات الحكومية لأي معركة قادمة وحاسمة في حال عدم التزام جماعة أنصار الله (الحوثيين) بأي اتفاق سلام أو هدنة أممية.

وقال رئيس هيئة العمليات بوزارة الدفاع اليمنية اللواء الركن خالد الأشول، في كلمة له خلال اجتماع ضم رؤساء عمليات الألوية والوحدات والقطاعات في المنطقة العسكرية الثالثة، إن "جماعة الحوثي المدعومة إيرانيا لم تلتزم بأي اتفاقيات أو عهود أو مواثيق منذ بداية حروبها الست بصعدة ضد الدولة اليمنية".

وأشار المسؤول العسكري البارز إلى أن"إحلال السلام في ربوع اليمن لن يتحقق إلا بالخيار العسكري.
مؤكداً إن "قوات الجيش الوطني والقوات المشتركة على أتم الاستعداد لخوض المعركة وإجبار الحوثيين على الرضوخ للحل السلمي".

وأضاف، إن "الجيش اليمني لا يواجه مليشيات الحوثي فحسب بل يواجه دولا وخبرات كبيرة تقف خلفها بكل إمكاناتها وخبراتها وثقلها السياسي والعسكري"، في إشارة للنظام الإيراني وحزب الله اللبناني.

وشدد المسؤول العسكري اليمني، على "أهمية التدريب المستمر لكل منتسبي الجيش الوطني نظراً لأهميته في حسم المعركة مع مليشيات الإرهاب الحوثية وداعميها في طهران"، حد وصفه.

يأتي ذلك في ظل مساعي أممية ودولية حثيثة من أجل إقناع الأطراف اليمنية المتحاربة على تمديد الهدنة الإنسانية التي دخلت حيز التنفيذ في 2 أبريل الماضي لفترة إضافية تمتد لـ6 أشهر.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet