إيران تتبنى موقف الحوثيين من هدنة اليمن

ديبريفر
2022-08-04 | منذ 1 أسبوع

طهران (ديبريفر) - أكدت إيران، يوم الأربعاء، دعمها لتمديد الهدنة في اليمن لشهرين إضافيين، وتبنت موقف جماعة أنصار الله (الحوثيين) المطالب بمعالجة الملف الإنساني.  جاء ذلك على لسان كبير مستشاري وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، علي أصغر خاجي، خلال محادثات مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ.
ووفقاً لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"، ناقش خاجي مع غروندبرغ "آخر المستجدات في اليمن، في سياق جهود إيران على صعيد التسوية السلمية للأزمة هناك".
وأعلن المسؤول الإيراني، "دعم طهران للجهود الفعالة لإحلال سلام مستقر وعادل في اليمن".
وأعرب عن أمله "في أن يتم بذل الجهود خلال وقف إطلاق النار المقبل الذي يستمر شهرين للتوصل إلى اتفاق جامع وشامل، يتضمن وقف إطلاق نار مستقر، ورفع كامل للحصار والحظر الاقتصادي، ودفع رواتب الموظفين، وحرية التنقل في جميع الطرق اليمنية، وبدء عمل اللجان العسكرية والاقتصادية والسياسية وإيجاد آليات مراقبة كاملة لضمان عدم انتهاك الالتزامات"، حسب تعبيره.
وقالت الوكالة الإيرانية إن المبعوث الأممي، أشار إلى أحدث المقترحات المقدمة إلى الأطراف اليمنية، واعتبر تمديد وقف إطلاق النار في اليمن لمدة شهرين بأنه فرصة لتحقيق آلية منتظمة لدفع رواتب الموظفين، وفتح طرق مرورية بين المحافظات، وإضافة وجهات طيران من وإلى صنعاء وضمان التدفق المنتظم للوقود لموانئ الحديدة وتشكيل لجان عسكرية واقتصادية وسياسية لمراقبة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار.
وكان المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، أعلن، يوم الثلاثاء، أن طرفي الأزمة اتفقا على تمديد الهدنة بالشروط ذاتها لمدة شهرين إضافيين من 2 أغسطس وحتى 2 أكتوبر 2022.
وقال غروندبرغ، في بيان إن "التمديد يتضمن التزاما من الطرفين بتكثيف المفاوضات للوصول إلى اتفاق هدنة موسع في أسرع وقت ممكن".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet