المجلس الانتقالي: إلتزام الحوثيين بمحددات الهدنة شرط رئيسي لإستمرارها

ديبريفر
2022-08-06 | منذ 4 شهر

عدن (ديبريفر) - أكد المجلس الانتقالي الجنوبي، السبت، أن مصير الهدنة مرهون بمدى التزام جماعة أنصار الله (الحوثيين) بتنفيذ كافة تعهداتها بموجب الاتفاق الذي تم التوصل له برعاية الأمم المتحدة.

وشدد المجلس الانتقالي خلال اجتماع موسع عقده  برئاسة رئيس الجمعية الوطنية للمجلس، أحمد بن بريك، في العاصمة المؤقتة عدن، على ضرورة التزام الحوثيين بمحددات الهدنة كشرط رئيسي لاستمرارها والتوسع فيها مستقبلاً.

وأشار الانتقالي في بيان رسمي إلى أن استمرار جماعة الحوثي المدعومة إيرانيا في التنصل من تنفيذ التزاماتها سيقوض الهدنة الحالية وأي جهود مستقبلية لتمديدها أوتوسيعها.

وطالب البيان المبعوث الأممي بالضغط على الحوثيين إلى جانب تقديم إطار شامل لحل الأزمة اليمنية، بحيث يستوعب كل الالتزامات التي اتفقت عليها الأطراف.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت مطلع إبريل الماضي التوصل الى اتفاق بتثبيت هدنة إنسانية في اليمن لمدة 60 يوماً يبدأ سريانها الفعلي في الثاني من الشهر ذاته.

ولاحقاً ،نجح المبعوث الأممي الخاص هانز غروندبرغ بإنتزاع موافقة الأطراف المتحاربة على تمديد الهدنة لفترات إضافية في اعلانيين منفصلين، يمتد كلاً منهما لمدة شهرين فقط، فيما تعثرت جهوده في إقناع الأطراف بتمديد موسع لمدة أشهر.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet