مقتل قائد بقوات مدعومة إماراتياً بنيران صديقة شرقي اليمن

ديبريفر
2022-08-13 | منذ 4 شهر

شبوة (ديبريفر) - قُتل قائد في قوات دفاع شبوة التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتياً، بنيران صديقة في محافظة شبوة شرقي اليمن.
وقال مصدر في السلطة المحلية بمحافظة شبوة إن أفراد حاجز تفتيش تابع لقوات ألوية العمالقة الجنوبية، أطلقوا النار على قائد اللواء الخامس في قوات دفاع شبوة، العقيد مفرج محمد الحارثي في منطقة حرشفان غرب مدينة عتق ما أدى إلى إصابته بجراح بليغة قبل أن يتوفى لاحقاً بعد نقله إلى المستشفى، وفقاً لوكالة "سبوتنيك" الروسية.
وأضاف أن مرافق القائد الأمني وهو ابن عمه "عادل سالم" قُتل خلال إطلاق النار الذي فسرته ألوية العمالقة بالخاطئ.
وجاءت الحادثة في ظل استمرار التوتر بمحافظة شبوة، على خلفية مواجهات دامية استمرت ثلاثة أيام بين وحدات من قوات الحكومة المعترف بها دولياً، وقوات الأمن الخاصة من جهة، وقوات ألوية العمالقة ودفاع شبوة من جهة أخرى، انتهت بسيطرة الأخيرة على مدينة عتق مركز المحافظة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet