الحكومة اليمنية تحذر من مغبة الصمت الدولي إزاء انتهاكات الحوثيين بحق الطفولة

ديبريفر
2022-09-24 | منذ 2 شهر

نيويورك (ديبريفر) - جددت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، السبت التأكيد على التزامها بحماية الأطفال، محذرة من مخاطر الممارسات الحوثية على مستقبل اليمن وأجياله القادمة.

 ودعا وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك خلال لقاء جمعه مع وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأطفال والنزاع المسلح فرجينيا جامبا، الى وضع حد لانتهاكات الحوثيين للقانون الدولي الإنساني واستمرارهم في حشد وتجنيد الأطفال من خلال المراكز الصيفية من أجل استخدامهم كوقود في الحرب.

وحذر الوزير اليمني من مغبة الصمت الدولي على تلك الممارسات التي تنتهجها جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة إيرانياً والتي تسعى من خلالها الى تسميم عقول الأطفال بأفكارها الطائفية المتطرفة وزرع الكراهية والعنف في نفوسهم ليصبحوا قنابل مستقبلية تهدد مستقبل السلم والتعايش في البلد.

وجدد وزير الخارجية، التزام الحكومة اليمنية بكل القواعد الدولية المتصلة بحماية الأطفال والحرص على العمل عن قرب مع الأمم المتحدة وبالتنسيق مع كافة الجهات الدولية الفاعلة في هذا الشأن.

كما أبدى استعداد الحكومة لتأهيل الناجين منهم وإعادة دمجهم في المجتمع وتمكينهم من حقوقهم المكفولة بالقوانين الدولية الانسانية بما في ذلك حقهم في التعليم والحياة الكريمة.

بدورها أعربت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأطفال والنزاع المسلح فرجينيا جامبا عن تقديرها لمستوى تعاون الحكومة اليمنية مع الأمم المتحدة وجهودها المتميزة في الحد من ظاهرة تجنيد الأطفال وثمنت التقدم المحرز في هذا المجال وانعكاساته للتخفيف من معاناة الأطفال.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet