أثيوبيا تلغي القيود المفروضة على الاستثمار الأجنبي في قطاع الخدمات اللوجستية

أديس أبابا (ديبريفر)
2018-09-04 | منذ 2 سنة

رئيس الوزراء الأثيوبي ، آبي أحمد

Click here to read the story in English

ألغت أثيوبيا ، اليوم الثلاثاء ، القيود المفروضة على الاستثمار الأجنبي في قطاع الخدمات اللوجستية والتي كانت مقصورة في السابق على المواطنين الإثيوبيين .

وقالت لجنة الاستثمار الإثيوبية ، اليوم ، إن إثيوبيا ستعمل على إلغاء اللوائح التنظيمية الرئيسية التي تقيد الاستثمار الأجنبي في قطاع الخدمات اللوجستية ، لكنها ستضع سقف لمشاركة الاستثمار الأجنبي في هذا القطاع .

ونقلت وكالة "شنخوا" عن مدير الاتصالات بلجنة الاستثمار الاثيوبية ميكون هايلو قوله " تم اتخاذ القرار بجعل قطاع الخدمات اللوجستية أكثر كفاءة واحترافية وحداثة ، مع ضخ رؤوس الأموال والخبرات الأجنبية ".

وأضاف "إن انفتاح قطاع اللوجيستيات هو جزء من خطة الحكومة الكبرى لفتح الاقتصاد أمام الاستثمار الأجنبي ، مشيرا أنه من المقرر وضع تشريع لتحديد حصة الأسهم للشركات الأجنبية".

ويسعى رئيس الوزراء أبي أحمد الذي يترأس مجلس الاستثمار الأثيوبي ، منذ توليه مهام منصبه في أبريل الماضي ، إلى إحداث تغييرات في أحد أكثر الاقتصادات المثقلة بالقواعد التنظيمية في إفريقيا .

وكانت إثيوبيا قد أعلنت عن حوافز لتشجيع الاستثمار مثل إعفاءات ضربيبة وقروض مدعمة لكن البيروقراطية والصعوبات اللوجستية جعلتها تحتل أدنى المستويات على مؤشرات البنك الدولي للوجستيات التجارة العالمية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet