الحوثيون يعلنون وقف تصدير مليوني برميل نفط إثر الهجوم على ميناء الضبة

ديبريفر
2022-11-22 | منذ 2 أسبوع

صنعاء (ديبريفر) -أعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيين) في وقت متأخر الإثنين، أنها أوقفت تصدير 2.1 مليون برميل من النفط الخام، إثر الضربة التي نفذتها قواتها على ميناء الضبة بمحافظة حضرموت شرقي اليمن.
وزعم السكرتير الإعلامي للجنة الاقتصادية العليا التابعة للجماعة إبراهيم السراجي، بأن الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، "استقدمت شركات دولية في محاولة لنهب كمية من النفط عبر ميناء الضبة بمحافظة حضرموت"، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وقال إنه "بعد استنفاد كافة الإجراءات القانونية التي تم تجاهلها، وانتهاك المياه الإقليمية اليمنية ومحاولة نهب الثروة السيادية، تم الرفع إلى قيادة القوات المسلحة (التابعة للجماعة) التي قامت بواجبها، وأجبرت الناقلة (PRATIKA براتيكا) على مغادرة ميناء الضبة مساء الإثنين".
وأضاف المسؤول الحوثي "لقد كانوا ينوون نهب كمية 2.1 مليون برميل من النفط الخام، بقيمة تقديرية تبلغ 174 مليون دولار".
وفي وقت سابق الإثنين، قالت وزارة النفط والمعادن في الحكومة اليمنية، في بيان، إن جماعة الحوثيين نفذت "عملية تخريبية وإرهابية جديدة استهدفت ميناء الضبة النفطي بمسيّرة مفخخة أثناء تواجد إحدى السفن التجارية بالميناء"، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ".
ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول بوزارة الدفاع قوله إن الدفاعات الجوية اعترضت وأسقطت طائرات معادية، فيما أصابت إحداها منصة تصدير النفط في الميناء وألحقت أضرارا مادية بها.
فيما قال الناطق العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع في بيان، إن قوات جماعته تعاملت مع سفينة نفطية وأجبرتها على الابتعاد عن ميناء الضبة بعدما حاولت نقل نفط خام.
  والأسبوع الماضي قالت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين إن حصلت على وثائق بينت أن "أكثر من مليونين و600 ألف برميل من النفط الخام هي الكمية التي ظلت الحكومة اليمنية تسرقها وتقوم بتصديرها بصورة شهرية، قبل أن تفرض صنعاء معادلة حماية الثروة النفطية في أكتوبر الماضي بمنع دخول سفن وناقلات النفط المنهوب إلى الموانئ اليمنية"، حد تعبيرها.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet