أزمة رواتب في اليمن بسبب هجمات الحوثيين على الموانئ النفطية

ديبريفر
2022-12-20 | منذ 1 شهر

الرياض (ديبريفر) قال رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن رشاد العليمي، يوم الإثنين، إن حكومة بلاده ستواجه مشاكل في صرف رواتب الموظفين اعتباراً من شهر ديسمبر الجاري، بسبب هجمات جماعة أنصار الله (الحوثيين) على الموانئ النفطية.
وأضاف العليمي في مقابلة مع قناة "العربية" الممولة من السعودية، أوردت مقتطفات منها وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن، أن "الحكومة ستواجه ابتداءً من هذا الشهر مشكلات في مسألة صرف المرتبات بسبب اعتداءات الحوثيين على الموانئ النفطية ".
وأوضح أن هجمات الحوثيين "تسببت بتوقف تصدير النفط عقب إغراق المضخة التي ستكلف الدولة أكثر من خمسين مليون دولار لإصلاحها في مدة لا تقل عن ستة أشهر".
وتابع العليمي أن "الحوثيين ليسوا شريكاً في السلام.. صعدوا ضد المنشآت النفطية وهددوا الملاحة البحرية، ورفضوا تمديد الهدنة التي كانت هشة ولم يلتزموا ببنودها".
وأردف: "الحكومة اليمنية الشرعية نفذت ما يخصها بالهدنة على عكس الحوثيين"، مشيراً إلى "استفادة الحوثيين مليارات الريالات اليمنية من ميناء الحديدة، وتعنتهم في عدم صرف مرتبات العاملين في القطاع العام بمناطق سيطرتهم".
وفي أكتوبر ونوفمبر الماضيين، شنت جماعة الحوثيين هجمات على ثلاثة موانئ نفطية، هي الضبة والنشيمة وقنا في محافظتي حضرموت وشبوة شرقي اليمن.
وفشلت الأطراف اليمنية في تمديد اتفاق هدنة برعاية الأمم المتحدة، بدأ في 2 أبريل وانتهى في 2 أكتوبر.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet