زعيم الحوثيين يحذر من تحويل المرأة اليمنية الى أداة لافساد المجتمع

ديبريفر
2023-01-14 | منذ 1 سنة

صنعاء (ديبريفر) حذر زعيم جماعة أنصار الله (الحوثيين) من تحويل المرأة في اليمن الى أدوات لإفساد المجتمع، ضمن ما وصفها بـ"الحرب الناعمة" التي تتعرض لها البلد من قبل الدول الغربية.

وقال عبدالملك الحوثي في خطاب مسجل بمناسبة "يوم المرأة المؤمنة"، أن "هذه الحرب الناعمة الشيطانية المفسدة، تستهدف المرأة لإفسادها، والسعي من وراء ذلك إلى تحويلها إلى أداة لإفساد المجتمع اليمني"، حسب تعبيره.

مضيفاً : "هناك حرب للإفساد ولا بد من التصدي لها وفرض الهوية الايمانية"، ما أعتبره مراقبون توجيه واضح ورسمي من زعيم الحوثيين لأتباعه بفرض مزيد من القيود التي تستهدف النساء في العاصمة صنعاء وبقية المناطق الواقعة تحت سيطرة الجماعة.

يأتي هذا بالتزامن مع مضاعفة جماعة الحوثي المدعومة من إيران تشديد قيودها وانتهاكاتها ضد النساء اليمنيات، بما في ذلك فرض قيود مشددة على حرية اللباس والتنقل.

وكانت جماعة الحوثي عقدت مطلع الاسبوع الحالي اجتماعاً مع مالكي محلات بيع وخياطة العباءات والبوالط في العاصمة اليمنية صنعاء وألزمتهم ببيع ما أسمّوها "العباءة الفضفاضة" وحظر بيع اي أنواع أخرى من البوالط النسائية ذات التصاميم والموديلات المختلفة التي يعتقدون بأنها سبباً في تأخير النصر العسكري.

وتواجه الجماعة الحوثية اتهامات عدة بالسعي الى ما يوصف بـ "طلبنة المجتمع" في إشارة الى ممارسات حركة طالبان في أفغانستان، وفرض عقيدتها وأفكارها الطائفية المتطرفة.

ووثقت تقارير حقوقية تعرض أكثر من 1700 امرأة للاختطاف والاعتقال من قبل جماعة الحوثي خلال السنوات الماضية وذلك بالتوازي مع قيود مجتمعية مشددة تفرضها الجماعة، من قبيل حظر استخدام العطور والبخور في أوساط الطالبات الجامعيات ومنع الاختلاط، وفرض"المحرم" لدى تنقل النساء بين المحافظات ولدى ارتيادهن المطاعم والمتنزهات والأماكن العامة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet