أردوغان: لا أزمة اقتصادية في تركيا وسنتخذ من العملة المحلية أساسا للتعاملات

أنقرة (ديبريفر)
2018-09-20 | منذ 2 سنة

أردوغان (أرشيف)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، أن بلاده لا تعاني من أزمة اقتصادية رغم الحرب الاقتصادية التي يشنها الغرب ضد بلاده.

واعتبر أردوغان في كلمته خلال إحياء يوم جرحى المعارك والمحاربين القدامى، في أنقرة ، أن "ما يُشاع ما هو إلا تضليل للرأي العام".. داعيا مواطنيه إلى عدم الانجرار وراء الشائعات التي تروّجها بعض الأطراف حول وجود أزمة اقتصادية بالبلاد.

وأكد أن تركيا ستتخذ من العملة المحلية (الليرة التركية) أساسا للتعاملات، ويشمل ذلك أجور العقارات.

وعن مكافحة التنظيمات الإرهابية، قال أردوغان إن بلاده "تواصل منذ 34 عاما مطاردة الإرهابيين، وما من منطقة في تركيا إلا وقدمت شهداء في سبيل ذلك".

وفقدت العملة التركية "الليرة" نحو ثلث قيمتها منذ بداية العام الحالي بفعل مخاوف بشأن نفوذ الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية ودعواته المتكررة إلى خفض أسعار الفائدة في مواجهة ارتفاع التضخم، بالإضافة إلى تدهور العلاقات مع الولايات المتحدة.

وأكد الرئيس التركي في وقت سابق هذا الشهر، أن بلاده تعرضت "لهجوم اقتصادي شنيع" بعد تصريحات من الولايات المتحدة.

وكان أردوغان أكد مرارا أن تركيا لن تستسلم للتهديدات، في إشارة إلى الخلاف الدبلوماسي مع الولايات المتحدة وتخفيض التصنيف الائتماني لتركيا من قبل وكالتين رئيسيتين للتصنيف في العالم.

ويرجع الخلاف بين تركيا والولايات المتحدة إلى استمرار احتجاز ومحاكمة القس الأمريكي أندرو برونسون، بتهم تتعلق بالإرهاب في غرب تركيا، وبسببه فرضت واشنطن عقوبات على وزيرين تركيين وردت تركيا بالمثل، كما تبادلت الدولتان فرض رسوم جمركية على عدد من منتجات كل منهما.

 

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:

https://telegram.me/DebrieferNet


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet