أوبك تدرس زيادة جديدة لإنتاج النفط لتعويض انخفاض إمدادات إيران

الجزائر (ديبريفر)
2018-09-21 | منذ 2 سنة

أوبك تبحث عن تعويض فاقد إيران من النفط

تدرس منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، جدياً إمكانية زيادة جديدة في إنتاج النفط قدرها 500 ألف برميل يومياً لتعويض انخفاض إمدادات إيران بسبب العقوبات الأمريكية.

وقال مصدر مطلع لرويترز ، اليوم الجمعة، إن المناقشات الحالية بين أوبك ودول غير أعضاء بالمنظمة لم تنته بعد، لكنها ستعني أن منتجي النفط سيحتاجون إلى خفض مستوى الامتثال إلى أقل من 100 في المائة.

وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومقرها الرئيس في فيينا بالنمسا، وحلفاؤها من خارج المنظمة، في الجزائر بعد غد الأحد لمراجعة الامتثال لتخفيضات الإنتاج القائمة.

وأبلغت ثلاثة مصادر في أوبك ومن خارج المنظمة رويترز اليوم الجمعة، أن أحدث بيانات تظهر أن أوبك وحلفاءها ضخوا كميات أقل من النفط في أغسطس الماضي، إلى الأسواق العالمية بالمقارنة مع حجم إنتاجهم في يوليو بسبب هبوط في الصادرات الإيرانية.

وتوصلت أوبك وروسيا وحلفاء آخرون في أواخر 2016،  إلى اتفاق لخفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا. لكن بعد أشهر من تخفيضات في الإمدادات بأكثر مما يدعو إليه الاتفاق، اتفقوا في يونيو الفائت، على زيادة الإنتاج عبر العودة إلى مستوى امتثال عند نسبة 100 في المائة من التخفيضات. ويعادل ذلك زيادة للإنتاج قدرها نحو مليون برميل يومياً.

وتضخ إيران نحو 4.7 مليون برميل يومياً بما يقرب من خمسة بالمائة من إجمالي الإنتاج العالمي، ويذهب جزء كبير من ذلك إلى الصين ودول أخرى.

وأعادت واشنطن في 7 أغسطس المنصرم فرض العقوبات على طهران في مجالات غير الطاقة، وستفرض العقوبات المتبقية في 5 نوفمبر القادم، وتستهدف مجالات مثل الطاقة "النفط والغاز" إضافة إلى البنك المركزي الإيراني والنقل البحري والموانئ.

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet