ليبيا ترفع الإنتاج في حقل النافورة النفطي

طرابلس (ديبريفر)
2018-10-31 | منذ 2 أسبوع

حقل النافورة النفطي في ليبيا

قالت شركة الخليج العربي للنفط، الحكومية في ليبيا، مساء يوم الثلاثاء ، إنها رفعت الإنتاج في حقل النافورة النفطي جنوب شرق ليبيا بقدر ثلاثة آلاف برميل يومياً.

وذكر مصدر نفطي في شركة الخليج العربي للنفط، بأن زيادة الإنتاج ، جاءت بعد إدخال آبار جديدة للعمل في حقل النافورة النفطي .

وأوضح المصدر لـ " سبوتنيك" أنه من ضمن خطط شركة الخليج العربي للنفط في ما يتعلق بتطوير الحقول النفطية لرفع معدلات الإنتاج أنها استلمت إدارة العمليات الآبار، إال 2"، و"كي 3"، من إدارة هندسة الإنتاج، الواقعة في الامتياز 51 غير المشارك".

وأشار إلى أنه "تم إدخال هذه الآبار التي تنتج طبيعيا على الخدمة، وتقدر القدرة الإنتاجية للبئر "إل 2" نحو 1649 برميل يوميا، وتقدر القدرة الإنتاجية للبئر "كي 3" نحو 1434 برميل يوميا، أي بمجموع نحو 3 آلاف برميل يوميا".

وحقل النافورة تديره شركة الخليج العربي للنفط ، و مقرها بنغازي، تعمل في مجال التنقيب، إنتاج وتكرير النفط الخام والغاز الطبيعي. وهي فرع من المؤسسة الوطنية للنفط الحكومية المملوكة للدولة.

ويقع حقل النافورة جنوب شرقي ليبيا ، بين مدينة جالو وآجخرة، ويضم حقل النافورة غير مشارك المجمعات الفرعية 1، 3، 7، 8، 9 ويضخ إنتاجه عبر خط قطره 32 بوصة إلى ميناء رأس لانوف النفطي عن طريق منظومة أمال رأس لانوف، حيث تبلغ نسبة الاحتياطي نحو 39 بالمائة من الاحتياطي الكلي القابل للاسترداد بالوسائل التقليدية.

وتسعى الحكومة الليبية ، إلى تسريع زيادة معدلات إنتاج البلد العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والاقتراب إلى مستويات ما قبل اندلاع الحرب الأهلية عام 2011، البالغة نحو 1.6 مليون برميل يومياً، من أجل الحد من أزمة مالية خانقة تواجهها البلاد، بسبب الصراعات المسلحة والانقسامات السياسية.

وتنفق ليبيا سنوياً 30 مليار دولار لتغطية الإنفاق العام من دعم ورواتب ونفقات حكومية، ويصل عدد العاملين في القطاع الحكومي إلى 1.8 موظف حكومي يمثلون نحو 25% من سكان الدولة.

كان مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط قد قال لرويترز الأسبوع الماضي إن بلاده تنتج ما يصل إلى 1.3 مليون برميل يوميا من الخام.

وتشهد ليبيا حالياً، حالة من الانقسام وتتقاتل جماعات مسلحة متناحرة داخل مدينة طرابلس وخارجها على أراض وموارد الدولة، وذلك منذ الإطاحة بحكم القذافي في عام 2011.

وتسببت الحرب المستعرة في ليبيا بين المليشيات المسلحة من أجل السيطرة على طرابلس منذ سقوط نظام القذافي عام 2011، في مقتل عشرات الآلاف، وتشريد الآلاف داخل ليبيا، وفرار مثلهم إلى الخارج.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق