الصين وروسيا واستراليا تحذر من تأثير النزعة الحمائية على النمو العالمي

بورت مورزبي (ديبريفر)
2018-11-17 | منذ 3 أسبوع

زعماء العالم في قمة (أبيك)

حذرت الصين وروسيا واستراليا ، اليوم السبت ، خلال اجتماع قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبيك) في بابوا غينيا الجديدة ، من تأثير النزعة الحمائية والأحادية على التجارة العالمية ، وحثت الدول الثلاث على ضرورة التمسك بالتجارة الحرة والمفتوحة .

وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ ، في كلمته ،  إن "من يختار غلق بابه سيعزل نفسه فقط عن بقية العالم ويفقد وجهته" ، محذراً من أن ظلال الحمائية والأحادية تؤثران على النمو العالمي وحث على التمسك بالتجارة الحرة منضما بذلك إلى زعماء دول آسيا والمحيط الهادي الآخرين.

ومن جانبه حذر رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف ، من تزايد النزعة الحمائية ودافع عن انتهاج قواعد واضحة وشفافة بشأن التجارة.

وعلى صعيد متصل قال رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون  "الاختبار لنا الآن، لنا جميعا هو الدفاع عن القيم الاقتصادية التي نؤمن بها. وإثبات مدى نجاحها وإظهار ذلك" ، مضيفاً "لقد انتشلت مئات وملايين الأشخاص من الفقر لأن تلك القيم الاقتصادية الأساسية أدت إلى سياسات وتحقيق هذه الأهداف".

وكان رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد قد قال في وقت سابق إن الدول بحاجة لإعادة تقييم العولمة والتكامل الاقتصادي لأنهما تركا وراءهما بعض الناس وأججا عدم المساواة.

ومنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبيك) هو منتدى يضم 21 دولة تطل على المحيط الهادي والتي تسعى لتشجيع التجارة الحرة والتعاون الاقتصادي في منطقة آسيا ودول المحيط الهادي، تأسس عام 1989 تلبية للنمو الاقتصادي المتزايد للدول المطلة على المحيط الهادي، وظهور تكتلات اقتصادية أخرى في العالم مثل الاتحاد الأوروبي.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق