نيويورك تايمز: استقالة مسؤولة السياسة الأمريكية تجاه السعودية في البيت الأبيض

واشنطن ( ديبريفر)
2018-11-18 | منذ 9 شهر

البيت الأبيض

قدمت كريستين فونتين روز مسؤولة السياسة الأمريكية تجاه السعودية في البيت الأبيض ، استقالتها من منصبها يوم الجمعة بحسب صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية .

وأضافت الصحيفة أن مواقف فونتين روز الصارمة تجاه السعوديين قد تكون ولدت استياء لدى البعض داخل البيت الأبيض باعتبارها أحد المؤيدين لتشديد العقوبات على الضالعين في مقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر الماضي.

وأكدت أن فونتين روز لعبت دوراً مهماً في فرض الولايات المتحدة الأمريكية إجراءات قوية ضد الحكومة السعودية على خلفية الجريمة ، مشيرة إلى أنها أجرت زيارة إلى السعودية قبل فترة قصيرة لبحث عدد من العقوبات التي فرضتها واشنطن على 17 مسؤولاً سعودياً متهمين بالتورط في اغتيال خاشقجي، بحسب مصدرين مطلعين.

وأفادت نيويورك تايمز أن مسؤولة السياسة الأمريكية تجاه السعودية دفعت باتجاه إضافة المستشار السابق لولي العهد السعودي سعود القحطاني إلى قائمة العقوبات، وهو ما حدث بالفعل.

وكانت واشنطن أعلنت فرض عقوبات على 17 سعودياً على خلفية جريمة قتل خاشقجي، شملت سعود القحطاني المستشار السابق لولي العهد، والقنصل السعودي العام في إسطنبول محمد العتيبي، وماهر مطرب وهو مسؤول رفيع المستوى متهم بتنسيق عملية القتل.

وفي حين ذكرت نيويورك تايمز أن ظروف استقالة فونتين روز - التي عينت في مارس الماضي - تبقى غامضة، قالت مصادر ذكرت أن المسؤولة دخلت لدى عودتها من الرياض في خلاف مع رؤسائها في مجلس الأمن القومي، إذ كانت تشغل مديرة منطقة الخليج داخل المجلس.

وفي سياق متصل نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مصادر مقربة من الملف أن فونتين روز كانت ضمن الأسماء المرشحة لمغادرة البيت الأبيض، وذلك في إطار خطط ترامب لإحداث تغييرات في إدارته عقب نتائج انتخابات التجديد النصفي لانتخابات الكونغرس التي أجريت في السادس من الشهر الحالي .


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق