أوبك: إيران توافق على اتفاق خفض إنتاج النفط بـ٨٠٠ ألف برميل في ٢٠١٩

فيينا (ديبريفر)
2018-12-07 | منذ 3 يوم

أسعار النفط يرتفع بعد اتفاق أوبك

Click here to read the story in English

قال مصدر في منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" إن إيران أعطت المنظمة الضوء الأخضر، اليوم الجمعة، لخفض الإنتاج بنحو 800 ألف برميل يومياً مع بدء العام المقبل 2019.

وأضاف المصدر لرويترز أن أوبك ستطلب لاحقا من المنتجين غير الأعضاء فيها المساهمة في التخفيضات بمقدار 400 ألف برميل أخرى يومياً.

وأكد المصدر أن موافقة إيران لخفض إنتاج النفط، جاءت بعد أن توصلت إلى تسوية مع منافستها السعودية بشأن استثناء محتمل من التخفيضات.

وتجتمع (أوبك) بفيينا لليوم الثاني على التوالي، قبل إجراء مباحثات مع المنتجين من خارج المنظمة بقيادة روسيا في وقت لاحق اليوم الجمعة، للاتفاق على خفض الإنتاج بما يساهم في الحد من تراجع الأسعار منذ شهرين.

وتضغط أوبك لإقناع روسيا غير العضو في المنظمة بخفض إنتاج النفط في العام المقبل، بنحو مليون برميل، في مسعى لوقف انخفاض أسعار الخام والحيلولة دون ظهور تخمة جديدة في المعروض العالمي.

وعاد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إلى فيينا اليوم الجمعة بعد مناقشة الأمر مع الرئيس فلاديمير بوتين.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك في سان بطرسبورغ إنه بالنسبة لروسيا التي تقود حلفاء أوبك، فإن خفض الإنتاج أصعب بكثير من الدول الأخرى بسبب الأحوال الجوية.

وذكر مصدر بوزارة الطاقة الروسية أن موسكو مستعدة للمساهمة في الخفض بنحو 200 ألف برميل يومياً، فيما قالت مصادر إن المنتجين الآخرين غير الأعضاء في أوبك قد يساهمون بـ200 ألف برميل أخرى يومياً ليصل إجمالي الخفض إلى 1.2 مليون برميل يومياً.

وتسعى السعودية، أكبر منتج في أوبك، لتطبيق تخفيضات كبيرة في الإنتاج، لكنها تواجه ضغوطاً من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لإبقاء تدفقات النفط كما هي من أجل الحفاظ على الأسعار منخفضة، بدلاً من تقليص المخزونات.

ودعا ترامب، الأربعاء الماضي، منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها إلى عدم خفض إنتاج النفط في العام المقبل، معتبراً ذلك من شأنه أن يدفع أسعار الخام للارتفاع على مستوى العالم.

وكثيرا ما شكا ترامب، الذي وضع الاقتصاد الأمريكي ضمن أولوياته الرئيسية، من "أوبك" خلال العام الجاري في الوقت الذي أدى فيه ارتفاع أسعار النفط الخام إلى زيادة أسعار الوقود على المستهلكين والشركات.

وتوصلت أوبك وروسيا وحلفاء آخرون في أواخر 2016، إلى اتفاق لخفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً، لكن بعد أشهر من تخفيضات في الإمدادات بأكثر مما يدعو إليه الاتفاق، اتفقوا في يونيو الفائت، على زيادة الإنتاج عبر العودة إلى مستوى امتثال عند نسبة 100 بالمئة من التخفيضات. ويعادل ذلك زيادة للإنتاج قدرها نحو مليون برميل يومياً، على أن ينتهي الاتفاق في ديسمبر الجاري.

 

النفط يقفز 5% بعد اتفاق أوبك

وقفزت أسعار النفط أكثر من خمسة بالمئة اليوم الجمعة مع إعلان اتفاق كبار منتجي الشرق الأوسط في أوبك على خفض الإنتاج لتصريف مخزونات الوقود العالمية ودعم السوق.

وبحلول الساعة 1355 بتوقيت جرينتش كان خام القياس العالمي برنت مرتفعا 3.26 دولار للبرميل إلى 63.32 دولار. وفي المعاملات المبكرة، انخفض برنت عن 60 دولارا عندما بدا أن مصدري النفط قد لا يتفقون.

وارتفع الخام الأمريكي الخفيف 2.62 دولار للبرميل إلى 54.11 دولار ثم نزل إلى حوالي 53.90 دولار.

وكانت الأسعار انخفضت نحو 3 بالمئة، أمس الخميس بعد أن أنهت منظمة البلدان المصدرة للبترول اجتماعا في فيينا باتفاق أولي فحسب لمعالجة ضعف الأسعار.

وانخفضت أسعار النفط بنحو الثلث منذ أكتوبر إلى ما يقل عن 60 دولارا للبرميل في الوقت الذي رفعت فيه السعودية وروسيا والإمارات الإنتاج لتعويض انخفاض صادرات إيران ثالث أكبر منتج في أوبك.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق