محكمة فرنسية تغرم مجموعة توتال النفطية 570 ألف دولار في قضية رشوة بإيران

باريس ( ديبريفر)
2018-12-21 | منذ 3 شهر

Click here to read the story in English

فرضت محكمة فرنسية متخصصة في باريس، اليوم الجمعة، غرامة مالية قدرها 500 ألف يورو (570 ألف دولار) على مجموعة توتال الفرنسية العملاقة للطاقة، عن رشوة مسؤولين عموميين أجانب في قضية مرتبطة بعقود في إيران في عام 1997.

ووجه الادعاء إلى توتال اتهامات بدفع حوالي 30 مليون دولار تحت ستار عقد للاستشارات لتسهيل اتفاق لحقل "بارس" الجنوبي للغاز في إيران قبل أكثر من عقدين، أعتبره ممثل الادعاء إنه كان غطاء "لمدفوعات فساد".

وأكدت وثائق قدمت إلى المحكمة أنه في الفترة بين 1995 و2004 وبطلب من مسؤول إيراني ذُكر أنه مهدي هاشمي رفسنجاني، نجل الرئيس الإيراني السابق الراحل أكبر هاشمي رفسنجاني، قدمت توتال ووسطاء مدفوعات غير مشروعة إلى وسطاء عينهم مهدي لمساعدة الشركة، وفقاً لرويترز.

وقررت مجموعة النفط الفرنسية العملاقة "توتال" رسمياً في منتصف العام الجاري، الانسحاب من مشروع ضخم للغاز في إيران تبلغ قيمته مليارات الدولارات، وذلك هرباً من العقوبات الأمريكية على طهران.

وفي 20 أغسطس الماضي، أعلن وزير النفط الإيراني، بيجن نمدار زنغنه، انسحاب "توتال" رسمياً من اتفاق تطوير المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي في إعقاب إعادة فرض العقوبات الأمريكية على طهران.

وقالت توتال، في بيان، في 8 مايو إنها لن تستمر في مشروع إس.بي 11، وسيتعين عليها أن تنهي جميع العمليات المرتبطة به قبل 4 نوفمبر 2018، وأكدت أنه سيكون من المستحيل البقاء في إيران ما لم تحصل على استثناء خاص من واشنطن بدعم من السلطات الفرنسية والأوروبية ، وهو ما لم تحصل عليه.

ووقعت توتال في يوليو 2017 على مشروع بقيمة 4,8 مليارات دولار (4,1 مليار يورو) لتطوير الحقل قبالة السواحل الجنوبية لإيران، بوصفها الشريك الرئيسي إلى جانب المؤسسة الصينية الوطنية للنفط وشركة بتروبارس الإيرانية.

وكان من المقرر أن تقوم باستثمار أولي بقيمة مليار دولار، لكنها قالت في مايو إنها أنفقت اقل من 40 مليون يورو على المشروع حتى ذلك الحين، وسط تزايد الشكوك إزاء العقوبات الأمريكية.

وانسحبت بالفعل العديد من الشركات الدولية من إيران، قبل فرض الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية على طهران التي بدأت في 5 نوفمبر، وفي محاولة للتخفيف من آثار هذه العقوبات على الاقتصاد الإيراني المتعثر.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق