العراق والكويت يختاران مستشاراً لدراسة الحقول النفطية الحدودية بين البلدين

الكويت (ديبريفر)
2018-12-24 | منذ 3 شهر

وزير النفط العراقي ثامر الغضبان

Click here to read the story in English

صرح وزير النفط العراقي ثامر الغضبان ، يوم الأحد ، أن العراق والكويت اتفقا على اختيار مستشار عالمي لدراسة الحقول النفطية على الحدود بين البلدين ، وسيتم تحديد السياسة الإنتاجية بناءً على نتائج الدراسة بحيث يكون الإنتاج من ناحية الملكية مجزي للطرفين .

وقال الغضبان في تصريح للصحفين ، الأحد ، على هامش اجتماع لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) في الكويت " تواصل الجانبان قبل أيام في اجتماع كبير موسع شمل الفنيين من الطرفين ، وسيتم اتخاذ الاجراءات المناسبة ، كما أن الاستشاري العالمي سيقوم بدراسة المنطقتين المتاخمتين على الحدود والمتواجد بهما حقلي الرتفة صفوان العبدلي" ، وفقاً لوكالة أنباء الكويت "كونا".

ويملك البلدان حقولاً للنفط على حدودهما إلا أن تطويرها وإنتاجها حالياً متوقف لحين الاتفاق على آلية العمل وتوزيع الحصص ، على الرغم من تواصل المباحثات منذ عدة سنوات بشأنها .

وكانت الكويت قد وافقت ، في سبتمبر 2017، على مذكرة تفاهم بين وزارتي النفط الكويتية والعراقية بشأن استغلال وتطوير الحقول النفطية المشتركة بين الجانبين ، وتشمل حقلي الرتقة والعبدلي في شمال الكويت، ومن الجانب العراقي تتضمن حقلي الرميلة وصفوان في جنوب العراق.

ويوجد في العراق 24 حقلاً نفطياً مشتركاً مع إيران والكويت وسوريا، من بينها 15 حقلاً منتجاً والأخرى غير مستغلة، وأبرز تلك الحقول هي سفوان والرميلة والزبير مع الكويت، ومجنون وأبو غرب وبزركان والفكه ونفط خانه مع إيران.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق