أكبر بنك تجاري إسلامي في اليمن يوقف نشاطه بصنعاء بسبب مضايقات الحوثيين

عدن (ديبريفر)
2019-02-11 | منذ 2 شهر

Click here to read the story in English

قررت مجموعة هايل سعيد انعم التجارية اليمنية العملاقة، إغلاق المقر الرئيس لبنك التضامن الإسلامي الدولي وفروعه في العاصمة صنعاء، احتجاجاً على ضغوطات ومضايقات من جماعة الحوثيين (أنصار الله).

وقال موقع "نيوز يمن" الإخباري، مساء الأحد، إن بنك التضامن الإسلامي الدولي في صنعاء أوقف نشاطه في المركز الرئيس، يوم الأحد، وأغلق جميع فروعه في صنعاء الخاضعة لسيطرة الميليشيات الحوثية.

وأشار الموقع إلى أن جماعة الحوثيين طلبت من البنك تسليمها تقارير تفصيلية وبيانات مالية تخص البنك، لشكوكها في التقارير التي رفعها بنك التضامن إلى البنك المركزي في صنعاء.

ويُعَد بنك التضامن الإسلامي الدولي أحد أكبر البنوك التجارية في اليمن ويبلغ رأسماله نحو ٢٠ مليار ريال كأكبر بنك تجاري يعمل في البلاد، كما يعد أحد أهم وأكبر الاستثمارات الناجحة لمجموعة هايل سعيد انعم التجارية العملاقة، وهو واحد من أربع  بنوك مرخص لها العمل تحت نظام المصارف الإسلامية في اليمن. ويوجد في اليمن 17 بنكًا تمتلك فروع في أغلب محافظات اليمن.

وزعمت مصادر إعلامية أن جماعة الحوثيين ألزمت أواخر الشهر الفائت البنوك التجارية العاملة في مناطق ومحافظات الخاضعة تحت سيطرتها، بدفع نسبة تصل إلى 30 بالمئة من الأرباح للعام الماضي 2018، تحت عدد من المسميات منها "مجهود حربي".

وقالت تقارير إخبارية اقتصادية ، إن جماعة الحوثي ترفض أي تقارير عن صافي الأرباح الصادرة عن البنوك ولا تتعامل معها.

وتعاني البنوك اليمنية التي مراكزها الرئيسية في العاصمة صنعاء مشاكل معقدة، جراء ممارسات جماعة الحوثيين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق