روسيا تتوقع خفض إنتاجها النفطي بنحو 100 الف برميل يومياً بنهاية فبراير

موسكو (ديبريفر)
2019-02-13 | منذ 8 شهر

وزير الطاقة الروسية ألكسندر نوفاك

توقع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، مساء يوم الثلاثاء، خفض إنتاج بلاده من النفط الخام بحلول نهاية فبراير الجاري، بنحو 100 ألف برميل يومياً، مقارنة مع مستويات أكتوبر الماضي، وذلك بموجب التزامات موسكو باتفاق خفض الإنتاج النفطي الذي وقعته مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وعدد من كبار منتجي النفط خارجها في ديسمبر الماضي.

وأكد نوفاك للصحفيين أن ميثاقا بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين آخرين تجري مناقشته بين المشاركين في اتفاق خفض الإنتاج، وأنه يحظى بدعم عالمي.

فيما كشف مصدر بوزارة الطاقة الروسية لـ"رويترز" أن متوسط إنتاج النفط الروسي بلغ 11.34 مليون برميل يومياً في الفترة من الأول وحتى 12 فبراير شباط الجاري، بانخفاض 70 ألف برميل يومياً عن مستوى أكتوبر تشرين الأول الماضي، المستخدم كشهر مرجعي لاتفاق خفض إنتاج النفط العالمي.

وفي 4 فبراير الجاري أكد وزير الطاقة الروسي، أن روسيا ملتزمة بتعهدها بالخفض التدريجي لإنتاجها النفطي، موضحاً أنها خفضت إنتاجها من الخام بواقع 48 ألف برميل يومياً في يناير الماضي، مقارنة مع المستوى المسجل في أكتوبر الماضي.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وعدد من منتجي النفط خارج المنظمة بقيادة روسيا خلال ديسمبر المنصرم، على خفض الإنتاج بدءاً من يناير 2019، بواقع 1.2 مليون برميل يومياً، بعد هبوط أسعار النفط إلى 60 دولاراً من أكثر من 80 دولار في أكتوبر الماضي، في خطوة تبدو لتصريف مخزونات الخام العالمية ودعم الأسعار في سوق النفط.

وبحسب تقرير وكالة الطاقة الدولية في 18 يناير الفائت، فإن خفض الإنتاج كان وراءه السعودية بشكل خاص، إذ أظهرت البيانات أن العديد من الدول الأعضاء في أوبك زادت إنتاجها في ديسمبر الماضي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق