أزمتي فنزويلا وإيران ترفعان أسعار النفط لأعلى مستوى منذ نوفمبر 2014

2018-05-07 | منذ 2 سنة

 

  أدت الأزمة الاقتصادية في فنزويلا واقتراب الولايات المتحدة الأمريكية من إصدار قرار لفرض عقوبات على إيران إلى ارتفاع أسعار النفط الخام الرئيسية اليوم الاثنين بنسبة 1% لتصل إلى أعلى مستوياتها في منذ نوفمبر 2014.

  وبلغ سعر القياس العالمي "برنت" في العقود الآجلة صباح اليوم، 75.57 دولار للبرميل، مرتفعاً70 سنتا عن التسوية السابقة، وذلك قبل أن يرتفع سعره ظهر اليوم إلى أعلى مستوياته منذ نوفمبر 2014 ليصل إلى 75.89 دولار للبرميل وهو الأعلى منذ نوفمبر 2014.

 وتجاوز سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي اليوم، 70 دولارا للبرميل، فيما تجاوزت عقود شنغهاي للنفط الخام في الصين المستوى القياسي المرتفع لقيمتها بالدولار والبالغ 71.32 دولار للبرميل لتصل اليوم إلى 72.54 دولار.

  ويؤكد محللون أن الأزمة الاقتصادية المتفاقمة في فنزويلا، أحد كبار مصدري النفط، تنذر بمزيد من الضغوط على إنتاجها وصادراتها، حيث تراجع إنتاج فنزويلا إلى النصف منذ أوائل العقد الأول من الألفية إلى 1.5 مليون برميل يوميا فقط، في ظل عدم ضخ البلاد استثمارات كافية.

 فيما أكد خبراء أن أسعار النفط ستشهد ارتفاعا خلال الأسبوع الجاري في حال صدور القرار المرتقب للولايات المتحدة الأمريكية بالانسحاب من اتفاق إيران النووي.

  وكانت إيران عادت إلى كبار مصدري النفط عام 2016 بعد رفع عقوبات دولية كانت مفروضة عليها مقابل تقييد برنامجها النووي، غير أن تشكيك الرئيس الأمريكي دونالد ترام في نوايا إيران بالالتزام بالاتفاق النووي وتهديده بالانسحاب من الاتفاق المبرم في 2015، سيؤدي إلى تقليص صادرات إيران النفطية وبالتالي ارتفاع أسعار النفط الخام.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet