منظمة التجارة تحذر من تباطؤ عالمي قد يزداد إذا استمرت التوترات التجارية

جنيف (ديبريفر)
2019-02-19 | منذ 7 شهر

منظمة التجارة العالمية

Click here to read the story in English

حذرت منظمة التجارة العالمية ، اليوم الثلاثاء ، من تباطؤ عالمي بعدما وصل مؤشر فصلي رئيسي للتجارة السلعية العالمية إلى أقل قراءة له منذ تسع سنوات ، متوقعةً أن يحدث تباطؤ أكبر إذا استمرت التوترات التجارية .

وسجل مؤشر التوقعات الفصلية للمنظمة، الذي يشمل سبعة محركات للتجارة، 96.3 وهي أقل قراءة منذ مارس 2010، انخفاضاً من  98.6 في نوفمبر ، وفقاً لوكالة رويترز .

وتأثرت الأسواق العالمية ، خلال العام الماضي ، بالإجراءات الحمائية التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، وتصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين في ظل مساعي من قبل اكبر اقتصادين في العالم للوصول لاتفاق .

وأعلن ترامب ، الجمعة ، أنه سيقوم بإلغاء الرسوم الجمركية المفروضة على المنتجات الصينية إذا تم التوصل إلى اتفاق تجاري "حقيقي" مع بكين يتيح تكافؤ الفرص للشركات الأمريكية .

ووصف المحادثات التجارية التي عقدت مؤخراً في بكين بأنها " تسير بشكل جيد للغاية" ، مشيراً أن الولايات المتحدة أكثر اقتراباً من أي وقت مضى في التوصل إلى اتفاق تجاري "حقيقي" .

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز قد أكدت ، الأربعاء الماضي ، أن الوصول إلى اتفاق مع الصين يتطلب اجتماع قمة ثانية بين الرئيس دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ.

وأوضحت ساندرز في بيان ، إن ترامب يدرس تقييم الاحتمالات المختلفة بشأن كيفية التعامل مع مهلة الأول من مارس للوصول إلى اتفاق تجاري مع الصين .

وعقدت واشنطن وبكين ، خلال  يناير الماضي ، جولتين مهمتين من المباحثات على مستوى عال تهدف إلى إنهاء الحرب التجارية المستمرة بينهما منذ شهور، في ظل خلافات كبيرة بشأن الممارسات الصينية فيما يتعلق بالملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا.

واتفق الرئيسان الصيني شي جين بينغ والأمريكي دونالد ترامب ، خلال لقائهما على هامش قمة العشرين في الأول من ديسمبر الماضي ، على تهدئة الحرب التجارية والكف عن فرض المزيد من الرسوم الجمركية لمدة 90 يوماً تنتهي في الأول من مارس القادم ، من أجل التوصل إلى اتفاق ملموس من خلال المفاوضات لإنهاء النزاع بعد أشهر من تصاعد التوترات بين البلدين الكبيرين.

وخلال هذه الهدنة تجمّد واشنطن تنفيذ تهديدها بزيادة الرسوم الجمركية العقابية السارية حالياً على ما قيمته 200 مليار دولار من الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة سنوياً ، مقابل شراء بكين بشكل فوري كميات كبيرة من المنتجات الزراعية الأمريكية.

وجاء التوصل إلى الهدنة بعد تصاعد التوتر وحرب التجارة وقضايا أخرى بين واشنطن وبكين خلال الأشهر الماضية، إثر فرض كلا البلدين رسوماً جمركية متبادلة بمليارات الدولارات مما هدد الاقتصاد العالمي وأثار مخاوف من إمكانية اندلاع حرب تجارية شاملة بين البلدين .


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق