الاتحاد الأوروبي وكندا ينتقمان من أمريكا ويفرضان رسوماً جمركية على الواردات

بروكسل ـ ديبريفر
2018-06-06 | منذ 2 سنة

الاتحاد الأوروبي

 

 يبدأ الاتحاد الأوروبي اعتباراً من يوليو المقبل فرض رسوم جمركية إضافية على واردات أمريكية مختارة، وفقاً لما أعلنته المفوضية الأوروبية اليوم الأربعاء، وذلك رداً على الرسوم التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات الصلب والألومنيوم القادمة من الاتحاد.

  وأعطى أعضاء الاتحاد الأوروبي دعماً واسعاً لخطة المفوضية الأوروبية لفرض رسوم جمركية على صادرات أمريكية بقيمة 2.8 مليار يورو (3.3 مليار دولار) رداً على ما تراه إجراء غير قانوني من قبل واشنطن، وفقاً لـ"رويترز".

 وفي مؤتمر صحفي، اليوم، قال نائب رئيس المفوضية لشؤون الطاقة ماروس سيفكوفيتش: "تتوقع المفوضية إتمام الإجراء ذي الصلة بالتنسيق مع الدول الأعضاء قبل نهاية الشهر الجاري بحيث يبدأ فرض الرسوم الجمركية الجديدة في يوليو / تموز المقبل".

وكان المكتب الصحفي للبيت الأبيض نشر، في وقت سابق، نص بيان وقعه الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقضي بفرض واشنطن رسوم استيراد على الصلب والألمنيوم، بـ 25 % و10 %، من أوروبا وكندا والمكسيك وبلدان أخرى، باستثناء الأرجنتين.

  من جانبها قالت وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، الخميس الماضي، إن كندا ستفرض رسوماً جمركية انتقامية على صادرات أمريكية بقيمة 16.6 مليار دولار كندي (12.8 مليار دولار أمريكي).

 وأضافت الوزيرة أن بلادها ستطعن في رسوم الاستيراد الأمريكية على الصلب والألومنيوم بمقتضى اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية ومنظمة التجارة العالمية.

 محللون قالوا إن القرار الأمريكي يمهد الطريق لحرب تجارية بين واشنطن وحلفائها، بعد أن أثار غضب البلدان المستهدفة بالرسوم الجديدة  التي اعتبرته قراراً غير عادل ومخالف لقواعد منظمة التجارة العالمية.

 فيما قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد الخميس إن تزايد "الحمائية" بين اللاعبين الاقتصاديين الرئيسيين في العالم يهدد بإلحاق الضرر الأكبر بالفئة الأكثر فقراً في العالم.

 وفرض ترامب هذه الرسوم في مارس لمواجهة مشكلة التخمة في الأسواق من هذه المعادن، وبالرغم من أن هذا الإجراء كان يستهدف الصين إلا أنه أضر بحلفاء الولايات المتحدة أيضا.

 والولايات المتحدة التي تنتقد الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لعدم فتح أسواقها بشكل كاف أمام البضائع الأميركية، تستورد 51.3 في المئة من الألمنيوم و 35.8 في المئة من الصلب، من شركائها في مجموعة السبع بحسب أرقام وزارة التجارة الأميركية عام 2017.

 يذكر أن الولايات المتحدة تعاني عجزا تجاريا قدره 800 مليار دولار لعام 2017، ويرى الرئيس ترامب أن السبب في ذلك هو "حماقة الرؤساء الأمريكيين السابقين"، اللذين انتهجوا سياسات تجارية خاطئة مع العديد من بلدان العالم بينها دول الاتحاد الأوروبي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet