الاتحاد الأوروبي يتجه للتفاوض مع الولايات المتحدة لخفض التوتر في علاقات التجارة

بروكسل (ديبريفر)
2019-04-12 | منذ 2 أسبوع

تعتزم دول الاتحاد الأوروبي البدء بإجراء محادثات تجارية مع الولايات المتحدة الأمريكية، في خطوة تهدف كما يبدو، إلى تهدئة التوتر في علاقات الجانبين بشأن إجراءات اقتصادية أمريكية ضد أعضاء التكتل.

وذكرت مصادر بالاتحاد الأوروبي أن دول الاتحاد وافقت بصفة مبدئية يوم الخميس على إطلاق محادثات تجارية رسمية مع الولايات المتحدة، في خطوة تهدف، لتهدئة العلاقات المتوترة بين الجانبين.

وسعت المفوضية الأوروبية، التي تنسق السياسة التجارية للدول الـ28  الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، إلى نيل الموافقة على مسارين من المفاوضات، الأول يتعلق بخفض الرسوم على المنتجات الصناعية، والثاني يرتبط بتيسير قيام الشركات بإظهار التزام منتجاتها بالمعايير الأوروبية أو الأمريكية.

وقالت المصادر لـ "رويترز" إن سفراء دول الاتحاد وافقوا في اجتماع يوم الخميس على إطلاق المسارين، وسيحتاج ذلك إلى الحصول على موافقة رسمية من الوزراء، رغم أنهم يفعلون ذلك في العادة بدون نقاش.

وسيجتمع وزراء الزراعة من الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي الاثنين القادم في بروكسل.

وتوصل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إلى انفراجة في يوليو الماضي، حينما وافق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي ينتهج منذ وصوله إلى الحكم سياسة حمائية، على وقف فرض رسوم عقابية على السيارات الأوروبية، مع سعي الطرفين لتحسين الروابط الاقتصادية.

وتأتي التحركات مع بلوغ الخلاف بشأن الدعم، الذي تنظره منظمة التجارة العالمية منذ نحو 15 عاما، لذروته وسيقرر طرفا التحكيم حجم الإجراءات ضد الطرف الآخر.

وحكمت منظمة التجارة العالمية بأن الطرفين دفعا مليارات الدولارات كدعم لاكتساب ميزة، وطالبتهما بالتوقف أو مواجهة عقوبات محتملة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق