إنتاج روسيا النفطي ينخفض في أبريل

موسكو (ديبريفر)
2019-05-03 | منذ 7 شهر

انخفض إنتاج روسيا من النفط الخام، في نهاية أبريل الفائت، بمقدار 70 ألف برميل ليصل إلى 11.23 مليون برميل يومياً، من 11.3 مليون برميل يومياً في شهر مارس، لكنه ظل فوق المستويات المستهدفة في اتفاق خفض الإنتاج المبرم بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وعدد من كبار منتجي النفط خارجها بقيادة موسكو في ديسمبر الماضي.

وتعهدت روسيا بخفض إنتاجها النفطي 228 ألف برميل يومياً إلى نحو 11.18 مليون برميل يوميا من حوالي 11.41 مليون برميل يوميا في أكتوبر 2018، خط الأساس للاتفاق الحالي لاتفاق خفض إنتاج النفط العالمي، لكن الإنتاج لم يبلغ المستوى المستهدف في الاتفاق.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وعدد من منتجي النفط خارج المنظمة بقيادة روسيا خلال ديسمبر 2018، على خفض الإنتاج بدءاً من يناير 2019، بواقع 1.2 مليون برميل يومياً، ولمدة ستة أشهر لتحقيق التوازن في السوق، بعد هبوط أسعار النفط إلى 60 دولاراً من أكثر من 80 دولار في أكتوبر الماضي.

ومن المقرر أن تجتمع أوبك وحلفاءها بقيادة روسيا فيما يعرف باسم تحالف أوبك+ ، في فيينا يومي 25 و26 يونيو القادم، لإقرار ما إذا كانوا سيمددون اتفاقية خفض المعروض من عدمه.

وبلغ إنتاج النفط الروسي في فبراير ، 11.34 مليون برميل يوميا، بانخفاض نحو 75 ألف برميل يوميا عن مستوى أكتوبر الماضي، وهو مستوى الأساس لاتفاق خفض إنتاج النفط .

وأكد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، يوم الخميس، أن روسيا ستبقي إنتاجها النفطي في الشهر الحالي مايو منسجما مع المستوى المتفق عليه.

وقال في بيان إن روسيا خفضت إنتاج النفط 213 ألف برميل يوميا في المتوسط في أبريل عن مستويات أكتوبر 2018، لكن باستبعاد مشاريع اتفاقات تقاسم الإنتاج مع الشركات الأجنبية.

وبحساب تلك المشاريع يصبح مقدار الخفض 197 ألف برميل يوميا.

وأظهرت بيانات وزارة الطاقة الروسية يوم الخميس أن إنتاج روسنفت، أكبر شركة روسية منتجة للنفط، انخفض 0.4 بالمائة على أساس شهري في أبريل. وتراجع إنتاج لوك أويل 0.7 بالمائة بينما قفز إنتاج جازبروم نفط 3.2 بالمائة.

وبلغت صادرات روسيا النفطية عبر خطوط الأنابيب 4.494 مليون برميل يوميا في أبريل نيسان ارتفاعا من 4.432 مليون برميل يوميا في مارس . وقد تتأثر هذه الصادرات في مايو وما بعد ذلك بسبب خلاف بشأن تلوث نفطي أثر على إمدادات خط الأنابيب دروجبا المتجهة إلى أوروبا.

ويرتفع إنتاج روسيا النفطي على مدى السنوات العشر الأخيرة بفضل تدشين الإنتاج في حقول جديدة وتطبيق تقنيات جديدة.

و كان وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قال في مارس الماضي، إن بلاده تخطط لتسريع تخفيضات إنتاج النفط لتصل وتيرة الخفض إلى المستوى المتفق عليه البالغ 228 ألف برميل يوميا مقارنة مع مستوى أكتوبر العام 2018.

وكشف مسح أجرته رويترز أن إمدادات أوبك النفطية بلغت أدنى مستوى في أربع سنوات في أبريل بسبب تخفيضات أخرى غير طوعية في إيران وفنزويلا العضويين في أوبك ، اللتين تخضعان لعقوبات، إلى جانب قيام السعودية، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، بكبح الإنتاج.

وحسب المسح الذي نشرت نتائجه يوم الثلاثاء، فإن الدول الأعضاء الأربع عشرة في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ضخت 30.23 مليون برميل يوميا في أبريل الفائت، بانخفاض 90 ألف برميل يوميا عن مارس، وهو أدنى مستوى لإجمالي إنتاج أوبك منذ عام 2015.

ويشير المسح إلى أن السعودية وحلفاءها الخليجيين يحافظون على تخفيضات للإمدادات أكبر من المطلوبة بموجب أحدث اتفاق لأوبك، متجاهلين ضغوط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لزيادة الإنتاج من أجل خفض أسعار النفط.

ودعا ترامب الأسبوع الماضي ، أوبك لخفض الأسعار.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق