وكالة: أمريكا تنشر المزيد من صواريخ باتريوت في الشرق الأوسط خوفاً من إيران

واشنطن (ديبريفر)
2019-05-11 | منذ 4 شهر

صواريخ باتريوت الأمريكية - أرشيف

ذكرت وكالة "رويترز" للأنباء، أن وزير الدفاع الأمريكي بالإنابة، باتريك شاناهان، وافق على نشر المزيد من صواريخ "باتريوت" في الشرق الأوسط، كرد احترازي من الولايات المتحدة على ما تراه تهديداً متنامياً من قبل إيران.

ونقلت الوكالة عن مسؤول أمريكي لم تسميه، يوم الجمعة، تأكيده أن القرار بعد أن عجّلت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من نشر حاملة طائرات ومجموعتها القتالية وإرسالها قاذفات إلى الشرق الأوسط عقب دلائل رأت أنها تشير إلى احتمال استعداد إيران لشن هجوم.

وسحبت الولايات المتحدة الأمريكية في العام الماضي عدد من بطاريات "باتريوت" من البحرين والكويت والأردن.

وكان نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الخليج، تيموثي ليندركينغ، أعلن يوم الجمعة، أن بلاده وحلفائها في المنطقة مستعدون لمواجهة إيران، فيما حذرت الإدارة الأمريكية للملاحة البحرية، السفن التجارية الأمريكية من أن إيران قد تستهدفها أثناء إبحارها عبر الممرات المائية في الشرق الأوسط.

وقال ليندركينغ خلال مقابلة تلفزيونية: "نحن نتدرب مع الحلفاء ونعمل معهم ونجهزهم منذ سنوات، والكثير من هذه الدول شاركت معنا في الحرب في أفغانستان والعراق وفي أماكن أخرى، ومن دون شك هم على استعداد لو وصلنا إلى ذلك".

ولفت المسؤول الأمريكي إلى وجود تهديدات إيرانية تتمثل في استخدام وكلائها في اليمن في إطلاق صواريخ على السعودية والإمارات وأيضا الهجمات ضد السفن في الخليج، مضيفاً: "نرى قدرة وإرادة من إيران وشركائها باستعمال هذه التصرفات وهذا يشكل تهديداً ويزعزع الاستقرار في المنطقة ولذا نريدها أن تتوقف عن هذه الاستفزازات".

من جانبها حذرت الإدارة الأمريكية للملاحة البحرية، السفن التجارية الأمريكية بما فيها النفطية، من أن إيران قد تستهدفها أثناء إبحارها عبر الممرات المائية في الشرق الأوسط.

وقالت هذه إدارة الملاحة، إن احتمالات اتخاذ إيران أو وكلائها في المنطقة إجراءات ضد مصالح الولايات المتحدة وشركائها تزايدت منذ بداية مايو الجاري، مشيرةً إلى أن تلك المصالح تشمل البنية التحتية لإنتاج النفط بعد أن هددت طهران بإغلاق مضيق هرمز الذي يمر منه نحو ثلث الخام المنقول بحراً في العالم.

وأوضحت أن إيران ووكلاؤها قد يردون باستهداف السفن التجارية، بما يشمل ناقلات النفط، أو السفن الحربية الأمريكية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب أو الخليج. وأكدت أن التقارير تشير إلى جاهزية إيرانية متزايدة لتنفيذ عمليات هجومية ضد القوات والمصالح الأمريكية.

وحثت الإدارة الأمريكية للملاحة البحرية، السفن التي ترفع العلم الأمريكي على التواصل مع الأسطول الخامس المتمركز في البحرين، والذي يتولى حماية السفن التجارية في المنطقة، قبل يومين على الأقل من الإبحار عبر مضيق هرمز.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق