الايكونومست: لا نهاية في الأفق لحرب اليمن

لندن (ديبريفر)
2019-05-20 | منذ 6 شهر

أكدت مجلة "الايكونومست" البريطانية أن الحرب المستمرة في اليمن للعام الخامس على التوالي لا نهاية لها في الأفق مع استمرار القتال بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا مدعومة بتحالف عربي بقيادة السعودية ومقاتلي جماعة الحوثيين (أنصار الله) في محافظة الحديدة الساحلية غربي البلاد.

وقالت المجلة البريطانية في مقال بعنوان "اليمن..لا نهاية في الأفق" أمس الأحد إنه بعد أربع سنوات من الحرب الأهلية في هذا البلد الفقير، كان ينبغي أن تكون هناك لحظة من التفاؤل".

وذكرت بأنه "في الأسبوع الماضي، بدأت قوات الحوثيين بالانسحاب من ميناء الحديدة، أكبر ثاني ميناء في اليمن بعد تعثر دام ستة أشهر، في حين كانت الحكومة والحوثيون يجرون مشاورات في الاردن لحل الجوانب الاقتصادية"".

لكن الايكونومست اعتبرت أن الآمال في التوصل إلى اتفاق سلام تلاشت مع إشتداد القتال في عدة جبهات ، بما في ذلك في مدينة الحديدة.

واشارت المجلة البريطانية إلى أنه في الأسبوع الماضي، هاجم الحوثيون منشآت النفط في عمق المملكة العربية السعودية التي تدعم الحكومة، في حين رد السعوديون بقصف العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون.

وكانت جماعة الحوثيين، أعلنت يوم الاثنين، الماضي اختتام المرحلة الأولى من إعادة انتشار قواتها من الموانئ الثلاثة، الصليف ورأس عيسى والحديدة، من جانب أحادي بإشراف ثلاث فرق تابعة للأمم المتحدة تنفيذاً لاتفاق ستوكهولم.

لكن الحكومة اليمنية "الشرعية" المعترف بها دولياً، اعتبرت على لسان مسؤوليها، هذه الخطوة من جانب الحوثيين "تضليل ومسرحية هزلية".

ويعيش اليمن منذ أكثر من أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية منذ أواخر العام 2014.

واكدت المجلة البريطانية أن الحرب في اليمن قتلت عشرات الآلاف من الأشخاص، كثير منهم مدنيون، وتفشى وباء الكوليرا يزداد سوءًا، مع تسجيل أكثر من 300 ألف حالة مشتبه بها هذا العام.

واوضحت "أن الولايات المتحدة الأمريكية ، التي تدعم السعوديين يمكن أن تستخدم نفوذها للضغط من أجل إنهاء القتال، لكن يبدو أن المسؤولين في إدارة الرئيس دونالد ترامب يركزون على إيران التي تدعم الحوثيين".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق