إيران تهدد "توتال" الفرنسية بمصادرة استثماراتها

طهران – ديبريفر
2018-06-11 | منذ 2 سنة

علم توتال في أحد حقول النفط بإيران

 

 هدد المتحدث باسم الهيئة الرئاسية لمجلس الشورى الإسلامي في إيران، بهروز نعمتي، شركة توتال الفرنسية بمصادرة استثماراتها في حال عدم عودتها لاستكمال أعمالها المقررة في حقل "بارس" الجنوبي ضمن المهلة المتاحة.

 وفي تعليق له، اليوم الاثنين، على المستجدات حول استمرار شركة توتال النفطية الفرنسية من تطوير الوحدة 11 من حقل بارس الجنوبي، قال نعمتي: "المعلومات الأخيرة تؤكد عدم انسحاب الشركة رسميا من ايران وهي الآن تجري محادثات حول استمرار عملها، وفي حال عدم عودة الشركة ضمن المهلة المتاحة سيتم مصادرة استثماراتها المنجزة لصالح ايران وفق العقد المبرم".

  وأضاف: "العقد الموقع بين إيران وتوتال ينص على فرض غرامات في حال لم تنهِ الشركة أعمالها المقررة ضمن مدة تنفيذ محددة، أو في حال مغادرتها لإيران وعدم استئناف أعمالها لاحقا".

 ولفت المتحدث باسم الهيئة الرئاسية لمجلس الشورى الإسلامي الإيراني إلى أن الشركات الصينية أعلنت عن استعدادها لإبرام عقود مع إيران للقيام بالاستثمار في حقل بارس الجنوبي مع الشركات الإيرانية في حال انسحاب شركة توتال الفرنسية.

 وأشار إلى أن "حقل بارس الجنوبي هو حقل مشترك مع قطر وجميع المعلومات التي تخص هذا الحقل متوفرة لدى دول أخرى، لذا لا خوف على تسريب معلومات سرية حول حقول النفط الإيرانية".

  يأتي ذلك في أعقاب فرض الولايات المتحدة عقوبات على إيران عقب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران، وتهديد أمريكا بفرض عقوبات على الشركات الأوروبية التي تعمل في إيران إن لم توقف تعاملها مع النظام الإيراني.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet