ترامب يهدد الصين بمزيد من الرسوم الجمركية إن تغيب رئيسها عن قمة العشرين

واشنطن (ديبريفر)
2019-06-10 | منذ 2 شهر

ترامب يهدد ويتوعد شي جين بينغ

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، الصين بفرض مزيد من الرسوم الجمركية على سلعها، إذا لم يحضر الرئيس الصيني شي جين بينغ قمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان نهاية يونيو الجاري.

وعبر ترامب في مقابلة مع قناة "سي إن بي سي" الأمريكية، عن اعتقاده أن الصين ستعقد اتفاقاً تجارياً مع بلاده لأنه "سيتعين عليها ذلك".

وقال ترامب إنه في حال تغيب الرئيس الصيني عن قمة مجموعة العشرين في اليابان، فستدخل المزيد من التعريفات الجمركية على السلع الصينية حيز التنفيذ على الفور.

كان ترامب قال الأسبوع الماضي، إنه سيجتمع مع الرئيس الصيني خلال قمة مجموعة العشرين في أوساكا في نهاية الشهر. لكن الصين لم تؤكد حضور رئيسها الاجتماع.

ولم تعلق الرئاسة الصينية حتى لحظة كتابة هذا الخبر، على التهديدات الرئيس الأمريكي.

وتصاعدت التوترات التجارية بين البلدين مؤخراً، بعد أن اتهم الرئيس الأمريكي في مطلع مايو الفائت، الصين بنكث تعهداتها السابقة لإجراء تغييرات هيكلية لممارساتها الاقتصادية.

وفرض الرئيس ترامب في 10 مايو الماضي، زيادة في الرسوم الجمركية على قائمة من السلع الصينية الواردة لبلاده تبلغ قيمتها 200 مليار دولار، وذلك من إجمالي قيمة الصادرات السنوية للصين البالغة بين 550 و600 مليار دولار، ووافق على فترة سماح للبضائع المحمولة بحراً التي غادرت الصين قبل هذا الموعد ليتم تطبيق الرسوم السارية قبل ذلك وهي عشرة بالمئة. وردت الصين على ذلك بفرض الصين تعريفات جمركية انتقامية.

وفي 15 مايو ، حدد مكتب الممثل التجاري الأمريكي الأول من يونيو موعدا نهائيا لهذه السلع التي تصل إلى الولايات المتحدة ، تبدأ بعدها هيئة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية في تحصيل الرسوم التي تبلغ 25 في المئة في الموانئ الأمريكية.

وكان مسؤول صيني كبير ومفاوض تجاري، أكد مطلع يونيو الجاري، أن ضغوط الولايات المتحدة لا يمكن أن ترغم الصين على اتفاق تجاري. ورفض الحديث عما إذا كان زعيما البلدين سيجتمعان خلال قمة مجموعة العشرين للتوصل إلى اتفاق.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق