البنك المركزي العراقي يخصص مليار دينار لتأهيل آثار بابل

بغداد (ديبريفر)
2019-07-06 | منذ 3 شهر

قال البنك المركزي العراقي، اليوم السبت إنه خصص مليار دينار للإيفاء بمتطلبات إدراج آثار بابل على لائحة التراث العالمي، وذلك غداة إعلان منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، يوم الجمعة، إدراج مدينة بابل العراقية في قائمة التراث العالمي، شرط أن تقوم السلطات في البلاد بإزالة كافة المخالفات عن المدينة.
وقال البنك العراقي في بيان إنه "انطلاقاً من أهمية إدراج آثار بابل على لائحة التراث العالمي، وشعوراً منه بأن هذا الحدث يمثِّل مسؤولية وطنية تتشارك بتحملها مؤسسات الدولة بشكل تضامني، يعلن البنك المركزي عن تخصيص مبلغ مليار دينار من حساب مبادرة تمكين، تصرف على الايفاء بمتطلبات هذا الإدراج".
وأشار إلى أنه سيتم لاحقاً تحديد شكل المساهمة بعد التشاور والتنسيق مع وزارة الثقافة والآثار ومحافظة بابل وبقيَّة الجهات المعنيَّة.
يذكر أن اليونسكو حذفت مدينة بابل من قائمة التراث العالمي في ثمانينيات القرن الماضي نتيجة التلاعب بمعالم المدينة الأثرية القديمة، وتغيير بعض معالمها.

وتسعى وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية منذ عام 2010 لضم مدينة بابل إلى قائمة التراث العالمي، وإزالة كافة العقبات أمام هذه الخطوة.
وتقع مدينة بابل القديمة على ضفاف نهر الفرات، على بعد نحو 100 كيلومتر جنوب بغداد، وكانت مركز الإمبراطورية البابلية القديمة قبل أكثر من أربعة آلاف عام.

وبابل القديمة مدينة مسوّرة تضم معابداً وأبراجاً مصنوعة من الطوب الطيني، وتمثل آثار بابل الحضارة البابلية التي مرت بالعديد من السلالات الحاكمة، التي استمرت منذ عام 1880قبل الميلاد إلى عام 500 قبل الميلاد، وأبرز من حكمها القائد حمورابي، والملك نبوخذ نصر، وأهم آثارها الحدائق المعلقة وبوابة عشتار ومسلة حمورابي وبرج وأسد بابل.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق