البنوك وشركات الصرافة في اليمن تبدآن إضراباً جزئياً

صنعاء ـ عدن(ديبريفر)
2019-07-06 | منذ 4 شهر

صرافون في اليمن
أعلنت جمعيتا البنوك والصرافين في اليمن (كيانان مدنيان يضمان البنوك التجارية ومنشآت وشركات الصرافة) البدء برفع الشارات الحمراء ابتداءً من اليوم السبت احتجاجا على ما أسمته "الممارسات المجحفة بحق البنوك وشركات الصرافة" من قبل البنك المركزي اليمني بمركزيه في عدن التابع للحكومة الشرعية المعترف بها دولياً وفي صنعاء الخاضع لسيطرة جماعة الحوثيين.

وكان بيان مشترك من الجمعيتين دعاء مساء أمس الجمعة، جميع مكونات العمل المصرفي اليمني ( بنوك - شبكات التحويل المالية المحلية - ومنشأت وشركات الصرافة ) للبدء في إجراء التصعيد الجزئي بتعليق الشارات الحمراء ابتداءً من يوم السبت 6 يوليو 2019 م وصولاً للإضراب الشامل لحين الاستجابة لمطالب الجمعيتين.

واليمن منقسم بسبب الحرب الأهلية المستمرة للعام الخامس على التوالي بين جماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران، وقوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية، لإعادة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى الحكم في العاصمة صنعاء التي لا يزال الحوثيون يسيطرون عليها وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية العالية منذ أواخر العام 2014.

وبات الوضع المالي أكثر فوضوية منذ قررت حكومة الرئيس هادي "الشرعية" في سبتمبر 2016 نقل مقر البنك المركزي من صنعاء إلى عدن، فيما رفض الحوثيون هذه الخطوة ما أدى إلى وجود بنكين مركزيين متنافسين يعملان في البلاد.

وفي مطلع يوليو الحالي هددت جمعيتي البنوك والصرافين اليمنيين، باستئناف الاضراب عن العمل في كافة محافظات الجمهورية في حال لم يتم تحييد القطاع المصرفي عن الصراع.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق