غضب في ألمانيا بسبب استمرار بيع أسلحة للدول المشاركة في حرب اليمن

برلين (ديبريفر)
2019-07-12 | منذ 2 شهر

الأسلحة الألمانية ما تزال تتدفق على الدول المشاركة في حرب اليمن

Click here to read the story in English

يسود الوسط السياسي في ألمانيا، غضب عارم، بسبب استمرار الحكومة الألمانية بيع أسلحة للدول المشاركة في حرب اليمن الدامية المستمرة للعام الخامس على التوالي.

وأدى الارتفاع الكبير في صادرات ألمانيا من الأسلحة في النصف الأول من العام الجاري، إلى غضب واستياء واسعين في صفوف المعارضة الألمانية، بل وداخل الحزب الاشتراكي الديمقراطي، المشارك في الائتلاف الحاكم.

وأكد خبير الحزب الاشتراكي الديمقراطي في شؤون الأسلحة، توماس هيتشلر، أن الحكومة الألمانية لا تزال تسمح بتصدير معدات عسكرية لدول تشارك في حرب اليمن، وأنه لا يرى أساسا يمكن الاعتماد عليه لاستمرار صادرات الأسلحة للمنطقة، وفقاً لتصريحه لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) يوم الخميس

واعتبر هيتشلر، أن صادرات الأسلحة الألمانية للإمارات "غير مقبولة"، وأن الصياغات في اتفاقية الائتلاف الحكومي بهذا الشأن لا تحتمل الالتباس "لا صادرات للدول المشاركة في حرب اليمن"، مطالباً بـ"قانون ملزم ومقيد لصادرات الأسلحة، يوفر أساسا قانونيا واضحا وجازما".

وقال النائب البرلماني عن حزب الخضر، أوميد نوريبور، إن ارتفاع قيمة صادرات الأسلحة الألمانية حتى يونيو الماضي إلى 5.3 مليارات يورو، تبلغ أكثر من ضعف قيمة صادرات الأسلحة في نفس الفترة من العام الماضي، وأكثر من إجمالي قيمة صادرات الأسلحة الألمانية خلال عام 2018 كله، والذي بلغت فيه قيمة صادرات الأسلحة 4.8  مليار يورو.

وأظهرت إحصائية وزارة الاقتصاد الألمانية ، تصدر المجر، المرتبة الأولى لأكثر الدول التي تشتري أسلحة ألمانية، بقيمة 1.76 مليار يورو، تلتها مصر، التي استوردت أسلحة ألمانية بقيمة 801.8 مليون يورو، ثم كوريا الجنوبية بقيمة 277.7 مليون يورو.

وتعد الإمارات التي تشارك في حرب اليمن، ضمن أفضل عشرة عملاء لصناعة الأسلحة الألمانية، وتحتل المركز السادس بين الدول المستوردة للسلاح الألماني، حيث بلغ إجمالي قيمة وارداتها من هذه الأسلحة 206.1  مليون يورو.

وتقود السعودية ومعها الإمارات تحالفا عربياً عسكرياً ينفذ، منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن، دعماً لقوات الرئيس عبدربه منصور هادي لإعادته إلى الحكم في صنعاء التي تسيطر عليها جماعة الحوثيين (أنصار الله) منذ أواخر عام 2014.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق