رغم تحذيرات إيران

أمريكا تطلب رسمياً من المانيا وفرنسا وبريطانيا المساعدة في تأمين مضيق هرمز

برلين (ديبريفر)
2019-07-30 | منذ 4 شهر

مضيق هرمز
كشفت مسؤولة أمريكية رفيعة، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة طلبت رسمياً من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا المساعدة في تأمين مضيق هرمز، وذلك رغم تحذيرات إيران من مغبة إرسال حشود عسكرية إلى مياه الخليج.

وقالت المتحدثة باسم السفارة الأمريكية في العاصمة الألمانية برلين، تمارا سترينبيرج جريلير، إن الولايات المتحدة طلبت رسمياً من ألمانيا، وفرنسا، وبريطانيا، المساعدة في تأمين مضيق هرمز والتصدي للعدوان الإيراني، حد وصفها.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية "دي بي ايه" عن المسؤولة الأمريكية قولها إن أعضاء في الحكومة الألمانية أكدوا بشكل واضح أنه يجب حماية حرية الملاحة.. متسائلةً بالقول: "وسؤالنا هو حمايتها بواسطة من؟".

يأتي هذا الطلب على الرغم من تحذيرات إيران بأن أي تواجد لقوات أجنبية في الخليج، لن يخدم الاستقرار وسيزيد التوتر في المنطقة.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، خلال اجتماعه بوزير الشؤون الخارجية العماني في طهران الأحد الفائت، إن "وجود القوات الأجنبية لن يساعد الأمن في المنطقة بل سيكون المصدر الرئيسي للتوتر"، مشيرا إلى أن المسؤولية الأساسية لتأمين مضيق هرمز تقع على عاتق إيران وسلطنة عمان.

فيما اعتبرت الحكومة الإيرانية على لسان المتحدث الرسمي باسمها، علي ربيعي، يوم الأحد، أن الدول الأوروبية التي تشكل تحالفاً بحرياً في الخليج ستبعث بـ"رسالة عدائية ويمثل خطوة استفزازية وسيزيد التوتر".

وتصاعد التوتر في المنطقة خلال الأيام الماضية بعدما احتجز الحرس الثوري الإيراني ناقلة ترفع علم بريطانيا في المضيق الذي يعد أهم ممر مائي لشحنات النفط في العالم، وذلك بعد أسبوعين من احتجاز قوات بريطانية ناقلة نفط إيرانية بالقرب من جبل طارق بدعوى محاولة انتهاك عقوبات الاتحاد الأوروبي على سوريا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق