ألمانيا ترفض طلب امريكا بالمساعدة في تأمين مضيق هرمز وتدعو لخفض التوتر

v
2019-07-30 | منذ 4 شهر

وزارة الخارجية الألمانية
رفضت ألمانيا، اليوم الثلاثاء، طلباً للولايات المتحدة الأمريكية بالمساعدة في تأمين مضيق هرمز الذي تتصاعد فيه حدة التوتر بين إيران ودول غربية.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية، في بيان، إن "الولايات المتحدة الأمريكية قدمت لحلفائها ومنهم ألمانيا رؤيتها لمهام حماية الملاحة في الخليج، وطلبت المشاركة في المهمة"، وأشارت إلى أن "الحكومة الألمانية علمت بهذه الخطط لكنها لم تعط وعودا بشأنها".

وأضافت الخارجية الألمانية: "نحن على تواصل مكثف مع فرنسا، وبريطانيا، لكن الانضمام للاستراتيجية الأميركية بشأن زيادة الضغط في المنطقة ليس ضمن خططنا".

وأوضحت برلين سياستها تجاه التوتر المتصاعد في الخليج، مؤكدة أن "الأولوية حالياً لابد أن تعطى لخفض التوتر، وللجهود الدبلوماسية، بدلا عن نشر قوات عسكرية إضافية في المنطقة".

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، كشفت مسؤولة أمريكية رفيعة، أن الولايات المتحدة طلبت رسمياً من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا المساعدة في تأمين مضيق هرمز، وذلك رغم تحذيرات إيران من مغبة إرسال حشود عسكرية إلى مياه الخليج.

وقالت المتحدثة باسم السفارة الأمريكية في العاصمة الألمانية برلين، تمارا سترينبيرج جريلير، إن الولايات المتحدة طلبت رسمياً من ألمانيا، وفرنسا، وبريطانيا، المساعدة في تأمين مضيق هرمز والتصدي للعدوان الإيراني، حد وصفها.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية "دي بي ايه" عن المسؤولة الأمريكية قولها إن أعضاء في الحكومة الألمانية أكدوا بشكل واضح أنه يجب حماية حرية الملاحة.. واستدركت جريلير قائلةً: "وسؤالنا هو حمايتها بواسطة من؟".

يأتي هذا الطلب على الرغم من تحذيرات إيران بأن أي تواجد لقوات أجنبية في الخليج، لن يخدم الاستقرار وسيزيد التوتر في المنطقة.

وتصاعد التوتر في المنطقة خلال الأيام الماضية بعدما احتجز الحرس الثوري الإيراني ناقلة ترفع علم بريطانيا في المضيق الذي يعد أهم ممر مائي لشحنات النفط في العالم، وذلك بعد أسبوعين من احتجاز قوات بريطانية ناقلة نفط إيرانية بالقرب من جبل طارق بدعوى محاولة انتهاك عقوبات الاتحاد الأوروبي على سوريا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق