إيران: الإمارات تعيد التفكير في سياستها تجاه اليمن وقلقة من التوترات في المنطقة

طهران (ديبريفر)
2019-07-31 | منذ 4 شهر

مدير مكتب رئاسة الجمهورية الإيرانية محمود واعظي
قالت رئاسة الجمهورية الإيرانية، اليوم الأربعاء، إن الإمارات العربية المتحدة بدأت في إعادة التفكير في سياستها تجاه اليمن، الذي يعيش حرباً دامية للعام الخامس على التوالي يُنظر إليها أنها حرب بالوكالة بين إيران التي تدعم جماعة الحوثيين (أنصار الله) من جهة، والسعودية والإمارات اللتان تقودان تحالفاً عسكرياً لدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً من جهة ثانية.

وأوضح مدير مكتب رئاسة الجمهورية الإيرانية، محمود واعظي، في تصريح للتلفزيون الإيراني الرسمي، أن "الإمارات تعيد التفكير في نهجها المتشدد تجاه اليمن، وتغير وجود قواتها في هذا البلاد. الإمارات تقوم بإحداث فرق مع السعودية في وجهة نظرها حيال قضية اليمن".

يأتي تصريح واعضي عقب زيارة وفد من قوات خفر السواحل الإماراتية إلى طهران، أمس الثلاثاء، في تقارب لافت بين البلدين رغم النزاع بينهما على عدد من القضايا أبرزها ثلاث جزر في مياه الخليج تحتلها إيران، والصراع في اليمن.

قائد حرس الحدود الإيراني قاسم رضائي، مع قائد خفر السواحل الإماراتي محمد الأحبابي - الثلاثاء في طهران

وذكر مدير مكتب رئاسة الجمهورية في إيران، في تصريحه اليوم، إن الإمارات قلقة من التوترات الأخيرة في منطقة الخليج بين طهران ودول غربي في مقدمتها أمريكا وبريطانيا، مشيراً إلى أن أبو ظبي مهتمة بفتح طرق التواصل مع إيران.

وكان مستشار المرشد الإيراني الأعلى للشؤون الدفاعية، حسين دهقان، قال الأسبوع الماضي إن "الإمارات فشلت في المنطقة ما دفعها إلى إرسال أشخاصاً إلى إيران يتحدثون عن السلام".

إلى ذلك نقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) عن مصدر بوزارة الخارجية في أبو ظبي، اليوم الأربعاء، تعبيره عن ارتياحه لنتائج اجتماع فرق حرس الحدود والسواحل بين الإمارات وإيران، مؤكداً انه اقتصر على بحث قضية الصيادين.

وأفادت الوكالة الإماراتية بأن مدير إدارة التعاون الأمني الدولي في وزارة الخارجية، سالم محمد الزعابي، أبدى ارتياحه لنتائج الاجتماع الدولي المشترك السادس لفرق حرس الحدود والسواحل بين الإمارات وإيران.

وقال الزعابي إن "الاجتماع يأتي استكمالا للقاءات الدورية السابقة للجنة المشتركة بين البلدين والتي تم تشكيلها لبحث مسائل تجاوز الصيادين للحدود البحرية للبلدين وحل مسائل الإفراج عن المخالفين لقواعد الصيد ومكافحة عمليات التهريب".

واستقبلت إيران، أمس الثلاثاء، وفداً من خفر السواحل الإماراتيين بغرض إعادة إحياء محادثات أمن الملاحة المتوقفة منذ العام 2013، وفقا لوسائل إعلام رسمية في طهران.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية رسمية، أن قائد خفر السواحل الإماراتي محمد الأحبابي، أشاد بريادة إيران في مكافحة تهريب المخدرات وأكد ضرورة تعزيز العلاقات الحدودية بين البلدين. فيما قال قائد قوات حرس الحدود الإيرانية قاسم رضائي، إن حماية الحدود تحظى باهتمام خاص لدى البلدين وتشكل جسراً بينهما.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق