رئيس جنوب السودان يعترف بفشل بلاده بعد الانفصال عن الشمال

جوبا (ديبريفر)
2019-08-02 | منذ 2 أسبوع

سلفا كير رئيس جمهورية جنوب السودان
اعترف رئيس دولة جنوب السودان، سلفا كير، بفشل دولته في استتباب الأمن والسلام وتوحيد الجنوبيين وإنهاء الفقر وتوفير الخدمات لمواطنيه، منذ انفصالها عن جمهورية السودان في الشمال عام 2011.

وقال سلفا كير في خطابه بمناسبة عيد الشهداء أمام ضريح الزعيم السوداني الجنوبي الراحل جون قرنق في عاصمة جنوب السودان جوبا، أمس، إن الحركة الشعبية لتحرير السودان، فشلت في تحقيق أهداف الحركة، بتحقيق الوحدة بين الجنوبيين السودانيين وإنهاء الفقر ومخاطبة قضايا الهوية، وتوفير الصحة والتعليم الجيد للمواطنين بعد انفصال الجنوب عن الشمال.

وأوضح رئيس جمهورية جنوب السودان قائلاً: "نحن فشلنا في تحقيق جميع قضايا النضال ومنها الوحدة بين الجنوبيين، وكل يوم نحارب بعضنا البعض بسبب السلطة وهذه حرب لا فائدة منها"، وفقاً لصحيفة "الانتباهة" السودانية.

وأكد كير في خطابه أن الخلافات السياسية بين قيادات الحركة الشعبية للتحرير وقيادات أخرى في البلاد، بسبب السلطة أدت إلى اندلاع القتال في عام 2013م وتسببت في الدمار.

وفي 30 يوليو من كل عام تحيي جمهورية جنوب السودان "عيد الشهداء" تخليداً لرحيل زعيم الحركة الدكتور جون قرنق دي مبيور، الذي قضى عام 2005 في تحطم مروحية في منطقة نيو سايت.

وأشار سلفا كير إلى أن "غالبية شهداء النضال في الحركة تم قتلهم على أيدي أقربائهم"، معتبراً أن "ذكرى شهداء النضال خطوة مهمة لدورهم الكبير واسهاماتهم خلال الحرب الأهلية من أجل جنوب السودان".

ودعا رفقاءه في الحركة الشعبية إلى قيادة الدولة من أجل تحقيق السلام في جنوب السودان وتنفيذ رؤية الحركة، مؤكداً أنه "من دون سلام لا يمكن تحقيق أي شيء".

يذكر أن جمهورية جنوب السودان انفصلت رسمياً عن جمهورية السودان في 9 يوليو 2011، وذلك بعد إجراء استفتاء في جنوب السودان بإشراف الأمم المتحدة حول انفصال الجنوب عن الشمال، تنفيذا لاتفاقية السلام الشامل الموقعة في نيفاشا بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان في يناير 2005، وذلك بعد أعوام من القتال من أجل الانفصال.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق