التحالف العربي ينفي إعلان الحوثيين السيطرة على مواقع جنوبي السعودية

صنعاء ـ الرياض (ديبريفر)
2019-08-03 | منذ 4 شهر

قالت جماعة الحوثيين (أنصار الله) يوم الجمعة إنها سيطرت على 15 موقعاً في جنوب المملكة، وهو ما نفاه التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية.

وذكر المتحدث باسم قوات الحوثيين العميد يحيى سريع في مؤتمر صحفي أن الجماعة سيطرت خلال الأيام الثلاثة الأخيرة على 15 موقعاً للجيش السعودي في جيزان ونجران.

وأضاف أن "كل محاولات الجيش السعودي والمرتزقة في استعادة السيطرة على مواقع استراتيجية مهمة ومرتفعات متحكمة بمناطق واسعة باءت بالفشل".

واستطرد المتحدث العسكري للحوثيين قائلاً "نؤكد أن النظام السعودي لم يحترم تفاهمات وضع مناطق منبه ممرات إنسانية وبعيدة عن أي صراعات إلا أنه مؤخراً دفع بقواته إلى تلك المناطق ما دفع أهالي تلك المناطق أنفسهم إلى مواجهة التقدم السعودي وكانت القبائل أول من تصدى لذلك وأوقعت خسائر كبيرة في صفوف قوات العدو".

من جهته نفى مصدر رسمي في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية ما وصفه بادعاءات الحوثيين سيطرتهم على مواقع في نجران وجيزان، مؤكداً أن الحوثيين يتكبدون كل يوم الهزائم والانكسارات في مختلف جبهات القتال ولهذا يلجؤون لاختلاق الأكاذيب، بحسب تعبيره.

وأشار المصدر إلى أن الجيش اليمني بمساندة التحالف أصبح على عمق عشرات الكيلومترات في صعدة وحجة.

واعتبر المصدر أن ما تدعيه جماعة الحوثيين "قصص خيالية" تضاف إلى مئات القصص والفبركات والإنتصارات الحوثية الوهمية والتي كان آخرها إدعاءهم باستهداف موقع عسكري في الدمام وهو ما يعكس حالة اتساع الخيال الكاذب لجماعة الحوثيين وأدواتها الإعلامية، على حد تعبيره.

مؤخراً كثفت جماعة الحوثيين (أنصار الله) بصورة غير مسبوقة منذ اندلاع الحرب قبل أكثر من أربع سنوات، هجمات متواصلة بطائرات دون طيار، وصواريخ باليستية على القوات السعودية واليمنية وعلى أهداف سعودية حيوية، أبرزها مطارات مدن المملكة القريبة من اليمن.

ويقول الحوثيون إن عملياتهم تأتي رداً على "جرائم" التحالف ضد المدنيين والبنية التحتية في اليمن.

وللعام الخامس على التوالي ، يدور في اليمن صراع دموي على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي ما تزال تسيطر منذ أواخر 2019 على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية، ما أنتج أوضاعاً إنسانية صعبة، جعلت معظم سكان هذا البلد الفقير أساساً بحاجة إلى مساعدات عاجلة، في أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة "الأسوأ في العالم"..

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق