بغداد: ناقلة النفط المحتجزة في طهران ليست عراقية

بغداد (ديبريفر)
2019-08-05 | منذ 3 أسبوع

نفت جمهورية العراق يوم الأحد علاقتها بناقلة النفط التي احتجزتها إيران في الخليج بحجة تهريبها للوقود.

وقالت وزارة النفط العراقية في بيان إنها "لا تقوم بتصدير زيت الغاز إلى الأسواق العالمية وإنما يقتصر التصدير على النفط الخام والمنتجات النفطية المعلنة وفق السياقات والآليات المتعارف عليها عالمياً".

وأضافت أن الجهات المعنية تقوم بجمع المعلومات عن الناقلة المحتجزة، مؤكدة أنها من الناقلات الصغيرة التي لا تتعامل بها وزارة النفط في عملية تسويق النفط والمنتجات النفطية.

وبحسب رويترز قال مسؤولا موانئ عراقيان إن المعلومات الأولية التي تم الحصول عليها تشير إلى أن "السفينة الصغيرة" المحتجزة تابعة لشركة شحن خاصة يملكها تاجر عراقي.

وكانت إيران قالت يوم الأحد إن ناقلة النفط التي احتجزها الحرس الثوري الإيراني في الخليج لتهريبها الوقود، عراقية.

وذكر قائد المنطقة الثانية للقوة البحریة للحرس الثوري، الجنرال رمضان زیراهي أن "السفينة عراقية وكانت تحمل وقود مهرب وتم إيقافها قرب جزيرة فارسي وعلى متنها 7 بحارة أجانب" دون أن يحدد جنسياتهم، وفقاً لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا".

وأوضح المسؤول العسكري الإيراني أن السفينة كانت تأخذ المحروقات من سفن أخرى وتنقلها لدول عربية في الخليج، دون أن يسمها.

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق