حرب شوارع بالأسلحة الثقيلة في عدن بين فصيلين أحدهما مدعوم من السعودية والآخر من الإمارات

عدن (ديبريفر)
2019-08-08 | منذ 2 أسبوع

السنه تتصاعد في قصف في كريتر مساء الخميس

Click here to read the story in English

أكدت مصادر محلية تجدد الاشتباكات العنيفة في مدينة عدن جنوبي اليمن، اليوم الخميس، بين فصيلين عسكريين أحدهما تدعمه المملكة العربية السعودية والآخر تدعمه الإمارات العربية المتحدة، ما يسلط الضوء على صراع سعودي إماراتي في المدينة التي تتخذها الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً (الشرعية) عاصمة مؤقتة للبلاد.

وأوضحت المصادر لوكالة "ديبريفر" الدولية للأنباء، أن اشتباكات اليوم الخميس، يستخدم فيها أسلحة ثقيلة بينها الدبابات بعدما اتسعت رقعة المواجهات المسلحة بين ألوية الحماية الرئاسية التابعة للحكومة "الشرعية" المدعومة من السعودية، وقوات "المجلس الانتقالي الجنوبي" الانفصالي المسلح المدعومة من الإمارات، ما أدى إلى سقوط مالا يقل عن شخص، وإصابة آخرين.

يأتي تجدد الاشتباكات بعد ساعات من الهدوء الحذر أعقبت اشتباكات في محيط قصر رئاسة الجمهورية في منطقة "معاشيق" بمديرية كريتر جنوب شرقي عدن، أمس الأربعاء، سقط فيها 3 أشخاص وأُصيب 9 آخرين، وذلك عقب دعوة المجلس الجنوبي الانفصالي للنفير العام والاستيلاء على القصر الرئاسي والمؤسسات الحكومية.

وذكرت المصادر أن عدداً من الأحياء السكنية في مديرية كريتر تشهد حالياً حرب شوارع بعدما هاجمت قوات الانتقالي الجنوبي، ألوية الحماية الرئاسية بهدف اقتحام القصر الرئاسي في معاشيق، والسيطرة عليه.

وأشارت إلى أن رقعة القتال اتسعت بالأسلحة الثقيلة إلى مديرية خورمكسر المجاورة شرقي عدن، حيث جرى قصف بالدبابات بين اللواء الثالث حماية رئاسية التابعة للحكومة اليمنية الشرعية، واللواء الأول مشاة التابع للانتقالي الجنوبي في منطقة جبل حديد.

وأكدت المصادر أن قذائف أسلحة متوسطة سقطت على عدد من الأحياء السكنية في مديريتي كريتر وخور مكسر نتيجة القصف المتبادل بين الجانبين، ما أسفر عن أضرار مادية ببعض منازل المواطنين.

وقال مراسل "ديبريفر" في عدن، إن قوات أمنية موالية للمجلس الانتقالي الجنوبي أغلقت طريق الجسر البحري، وهو الطريق الرئيس الذي يربط مديريات كريتر والتواهي والمعلا وخور مكسر بمديريات شمالي عدن المنصورة والشيخ عثمان والبريقة.

وأوضح المراسل أن قوات نائب رئيس الحكومة اليمنية الشرعية وزير الداخلية أحمد الميسري، شددت إجراءاتها الأمنية حول منزله في مديرية المنصورة، وقطعت جميع الطرق الرئيسة والفرعية المتجهة لمنزل الميسري وعادت لفرض عده نقاط منذ عصر اليوم الخميس بعد أن كانت فتحت الطريق صباحاً.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق