مراسل "ديبريفر": تراجع حدة الاشتباكات في عدن مع وساطات ودعوات للتهدئة

عدن (ديبريفر)
2019-08-09 | منذ 2 أسبوع

عدن - أرشيف

أفاد مراسل وكالة "ديبريفر" الدولية للأنباء، بأن حدة الاشتباكات تراجعت مساء اليوم الجمعة في مدينة عدن جنوبي اليمن، بعد ثلاثة أيام من معارك عنيفة بين ألوية الحماية الرئاسية التابعة للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي والمدعومة من السعودية، وقوات "المجلس الانتقالي الجنوبي" الانفصالي المدعومة من الإمارات العربية المتحدة.

وقال مراسل "ديبريفر" إن هدوء مشوب بالحذر تشهده حالياً معظم أنحاء مدينة عدن التي تتخذه الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً عاصمة مؤقتة للبلاد، فيما يُسمع دوي اشتباكات بين الحين والآخر في مناطق أخرى، لاسيما في مديريتي خور مكسر ودار سعد.

وذكر المراسل أن التيار الكهربائي انقطاع بشكل شبه تام عن مدينة عدن وسط موجة حر مرتفعة، فيما تشهد شوارع المدينة توقف شبه تام لحركة المركبات والمارة.

وأوضح المراسل أن تراجع حدة الاشتباكات جاءت بعد تدخل وساطات من أعيان ووجهاء محليين في عدن، فيما ذكرت مصادر إعلامية أن هناك وساطة من قبل قيادة قوات التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات، المتواجدة في عدن.

وأشار مراسل "ديبريفر" إلى أن عدد من سكان مدينة عدن استغلوا تراجع حدة المعارك وبدأوا في النزوح من منازلهم باتجاه محافظة حضرموت شرقاً ومحافظة لحج شمالاً، خوفاً على حياتهم في ظل الأوضاع المتوترة.

وتعيش مدينة عدن الساحلية منذ الأربعاء الفائت حرب شوارع على وقع اشتباكات عنيفة تستخدم فيها الأسلحة الثقيلة بما فيها الدبابات وذلك بين ألوية الحماية الرئاسية، وقوات "المجلس الانتقالي الجنوبي" الانفصالي المسلح المدعومة من الإمارات، راح ضحيتها ما لايقل عن خمسة قتلى و10 جرحى من المدنيين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق